تحليل أساسي

آي سي إم: الأسْهُم تتراجع مع اقتراب المَوعد النِهَائي لتطبيق التعريفة الجمركية، والذهب يرتفع.

لندن، 4 تموز/يوليو 2018: أشار التقرير اليومي للأسواق المالية الصادر عن شركة »آي سي إم كابيتال«، الشركة البريطانية الرائدة في تداول الفوركس والعقود مقابل الفروقات عبر الإنترنت، بأن الضغوط على الأسواق المالية تتزايد كلما اقترب الموعد النهائي لتطبيق التعريفة الجمركية الأمريكية على الواردات الصينية، والتي تقدر بـ 34 مليار دولار. كما أضافت الشركة أيضا إلى أن الدولار قد انخفض أمس أمام العملات الرئيسية الأخرى.
تراجعت الأسهم الأمريكية قبيل عطلة يوم الاستقلال الأمريكية في الرابع من تموز/يوليو. وبحسب مؤشرات منصة »آي سي إم كابيتال«، تراجع مؤشر داو جونز الصناعي من أعلى مستوى له عند 24466 ليغلق عند مستويات 24185، فيما كان قطاع التكنولوجيا الأكثر تأثرا أمس بسبب قرار محكمة صينية بحظر بيع رقائق ميكرون تكنولوجي في البلاد. كما انخفض أيضًا مؤشر MU بنحو أكثر من 5%، ليستقر بالقرب من أدنى مستوى له في شهرين. من ناحية أخرى، حثت الصين الاتحاد الأوروبي على ضرورة إطلاق عمل مشتركٍ بينهما خلال قمة منظمة التجارة العالمية والتي ستجرى في وقت لاحق من الشهر الجاري، بهدف مواجهة سياسات ترامب التجارية. جدير بالذكر أن الحرب التجارية الضروس التي يدور رحاها بين الولايات المتحدة وخصومها سيكون لها تأثير سلبي على النمو الاقتصادي العالمي. وقد نوهت البنوك المركزية الكبرى إلى المخاطر الناشئة عن الخلاف التجاري وآثاره السلبية على سياستها النقدية. حيث من شأن فرض رسوم أعلى أن يُضر بربحية الشركات؛ وبالتالي، ستضطر الشركات إلى خفض التكاليف، والحد من التوسع، وهو ما سيؤثر بالطبع على معدلات التوظيف.
وأوضحت »آي سي إم كابيتال«، أن مؤشر الدولار لم يستطع الحفاظ على مكاسبه التي حققها يوم الإثنين الماضي، ليتراجع أمس قبيل صدور العديد من البيانات الرئيسية. حيث هبط المؤشر من أعلى مستوى له عند 94.98 ليستقر عند 94.59. واستمر تراجعه حتى خلال الجلسة الآسيوية، ليتداول المؤشر عند أدنى مستوى له 94.40. من ناحية أخرى، أنهى الدولار سلسلة ارتفاعاته أمام الين الياباني والتي استمرت خمسة أيام، ليتراجع من أعلى مستوى له في ستة أسابيع، ويتداول عند مستوى منخفض بلغ 110.28، وبحسب منصة تداول »آي سي إم كابيتال« فإن أسواق الولايات المتحدة مغلقة اليوم، بسبب عطلة يوم الاستقلال، ومن المقرر أن يصدر غدا تقرير لجنة السوق المفتوحة لشهر يونيو/حزيران.
وإلى المعادن الثمينة، حيث استطاع الذهب أن يرتفع من أدنى مستوى له في سبعة أشهر عند 1238 دولارًا. وكان الذهب قد شهد أمس إقبالا شديدا بسبب تراجع الأسعار، والتي شكلت عامل جذب لكثير من المستثمرين. يذكر أن أوقية الذهب كانت على مقربة ثلاثة دولارات لتسجل أدنى مستوى لها في عام واحد. ومن الناحية التقنية، شهد المعدن الثمين دعمًا عند خط الاتجاه الذي يجمع بين قيعان عام 2015 وعام 2016. وبحسب منصة تداول آي سي إم cTrader، استطاعت الفضة أيضًا الارتفاع إلى مستويات 16.13 دولارًا.
انتهت أسعار النفط جلسة تداول أمس بارتفاع طفيف مدعومة، بتعطل الإمدادات النفطية. حيث ارتفع مؤشر خام غرب تكساس الوسيط إلى أعلى مستوى له في عدة أعوام ليلامس مستويات 75.24 دولار، لكنه استقر عند مستوى 74.19 دولار. فيما أغلق سعر خام برنت عند 77.80 دولار بعدما تداول في وقت سابق عند مستوى مرتفع بلغ 78.51 دولار. من ناحية أخرى، أفاد معهد البترول الأمريكي أن مخزون النفط الأسبوعي الأمريكي تراجع بنحو 4.5 مليون برميل. يذكر أن أسعار النفط قد تواجه ضغوطًا حيث يتسابق كبار منتجي النفط على زيادة الإنتاج للحصول على حصة أكبر من السوق، في الوقت الذي يواجه في الاقتصاد العالمي شبح الحرب التجارية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *