تحليل أساسي

آي سي إم: الدولار يَستقر في انتظار أسبُوع حافل بالبيانات الاقتصادية الهامة

لندن، 30 تموز/يوليو 2018: أشار التقرير اليومي للأسواق المالية الصادر عن شركة «آي سي إم كابيتال»، الشركة البريطانية الرائدة في تداول الفوركس والعقود مقابل الفروقات عبر الإنترنت، بأن الدولار الأمريكي لا يزال مُستقرا وأن الأسواق المالية تترقب العديد من البيانات الاقتصادية الهامة هذا الأسبوع.
وإلى الدولار؛ تراجع مؤشر العملة الأمريكية بانخفاض طفيف يوم الجمعة الماضية، وجاء تراجع الدولار رغم القراءة الأولية الجيدة للناتج المحلي الإجمالي للربع الثاني من العام. ولم يتمكن المؤشر من تسجيل أي إغلاق أسبوعي فوق مستويات 94.55، بسبب وجود مقاومة شديدة بالقرب من منطقة 94.60-95.60. وتترقب الأسواق العديد من البيانات الاقتصادية الهامة والأحداث التي من المتوقع أن يكون لها تأثير كبير على العملة الأمريكية، أبرزها اجتماع اللجنة الفدرالية للسوق المفتوحة (FOMC) ومعدل تغيير الوظائف الأمريكية. فيما تتضاءل فُرص رفع معدلات الفائدة من قبل الاحتياطي الفدرالي خلال اجتماعه الذي سيقعده الأسبوع الجاري، حيث من المتوقع -وعلى نطاق واسع- أن يقوم الفدرالي برفع معدلات الفائدة خلال اجتماع أيلول/سبتمبر. فيما لا تزال البيانات الاقتصادية الأمريكية القوية تقدِّم الدعم الكامل للسياسة النقدية التي يتبعها الاحتياطي الفدرالي الأمريكي. فيما يتوقع الرئيس الأمريكي نمواً اقتصادياً أكبر مدعُومًا بصفقات تجارية. ومع ذلك، فإن قوة الدولار الأمريكي ستكون عُرضة لتطبيع السياسة النقدية من قبل البنوك المركزية الأخرى مثل البنك المركزي الأوروبي وبنك إنجلترا. جدير بالذكر أن الدولار يشهد ارتفاعًا ملحوظًا منذ نيسان/أبريل؛ بسبب تباين في السياسة النقدية بين الاحتياطي الفيدرالي والدول الاقتصادية الكبرى.
وإلى اليابان، حيث من المقرر أن يختتم بنك اليابان اجتماعه الذي يستمر يومين في وقت مبكر غدا الثلاثاء؛ ومن المتوقع -على نطاق واسع- أن يُبقى بنك اليابان على سياساته النقدية دون تغيير. ولأن أرقام التضخم ليست قريبة -بدرجة كافية- من المستوى المستهدف للبنك الياباني، فإنه من المتوقع أن يظل البنك ملتزما بسياسته النقدية دون تغيير. لكن ورغم ذلك، فإن ارتفاع أسعار النفط يمكن أن يساعد في تعزيز التضخم. وبحسب مؤشرات منصة «آي سي إم كابيتال»، يتداول زوج الدولار/ين عند مستوى 111.10 ين، حيث وقع الزوج في نطاق ضيق من 100 نقطة في الأسبوع الماضي.
أنهت أسعار الذهب جلسة تداول الأسبوع الماضي على انخفاض -للأسبوع الثالث لها على التوالي- حيث تشير البيانات أن المؤشرات الاقتصادية الأمريكية القوية سوف تدفع الفدرالي الأمريكي لرفع معدلات الفائدة مرتين أخريين هذا العام. وبحسب مؤشرات منصة «آي سي إم كابيتال»، تداولت أوقية الذهب عند مستويات 1,220 دولار. يذكر أن المعدن الأصفر وجد الأسبوع الماضي، مقاومة قوية بالقرب من المتوسط المتحرك البسيط لـ 200 أسبوع عند مستويات 1,235 دولار، كما لامس دعمًا ملحوظًا بالقرب من مستويات 1,217 دولارًا، وهو أدنى مستوى له خلال العام الجاري. من ناحية أخرى، أنهت أونصة الفضة جلسة تداو ل الأسبوع الماضي على انخفاض- للأسبوع السابع لها على التوالي. وبحسب مؤشرات منصة «آي سي إم كابيتال»، تداولت أونصة الفضية عند مستوى 15.43 دولار.
وإلى النفط، حيث أنهت أسعار النفط جلسة تداول الجمعة الماضية على انخفاض طفيف، رغم ارتفاعها الذي استمر ثلاثة أيام متتالية. حيث وجدت أسعار النفط دعمًا ملحوظًا عقب توارد أنباء بأن المملكة العربية السعودية سوف تتوقف عن شحن النفط عبر باب المندب. وبحسب مؤشرات منصة «آي سي إم كابيتال»، استقر خام غرب تكساس يوم الجمعة حيث لامس مستويات 69 دولارًا للبرميل، في حين ارتفع خام برنت قليلاً إلى 74.40 دولارًا للبرميل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *