أخبار عامة

“إمباور” تشهد إتمام 524,000معاملة خلال 2017

الاقبال المتزايد على خدماتها الإلكترونية يسهم في تعزيز مسيرة التحول الذكي في الدولة

30 يناير 2018
أعلنت مؤسسة الإمارات لأنظمة التبريد المركزي “إمباور”، أكبر مزود لخدمات تبريد المناطق في العالم، عن تنامي معدلات استخدام متعامليها لخدماتها المتنوعة والوسائل الرقمية من أجل إتمام معاملاتهم. وسجلت “إمباور” حوالي 524,000معاملة 285,000 منها عبر خدماتها الإلكترونية خلال العام الماضي بالمقارنة مع 255,000 معاملة إلكترونية في العام الذي سبقه، ما يساهم في تعزيز جهود دولة الإمارات نحو التحول الذكي الكامل للخدمات والمعاملات.
وتعمل “إمباور” باستمرار على تمكين متعامليها من استخدام منصتها للخدمات الإلكترونية كجزء من خدماتها الفعالة المقدمة لهم وسعيها لتعزيز الممارسات الرقمية والخضراء التي تنعكس إيجاباً على البيئة مثل الحد من استهلاك الورق وتوفير وقت الذهاب إلى مراكز خدمة العملاء. وتوفر هذه المنصة الإلكترونية للمتعاملين إمكانية إجراء معاملاتهم عبر الإنترنت حتى في حال تواجدهم خارج الدولة.
كما شهدت الخدمات لمعاملات التسجيل والمدفوعات نمواً في معدل الاستخدام، حيث قام 51,000 عميل باستخدام خدمة الدفع والتسجيل عن طريق الهاتف المحمول (mPay)، والدفع عبر أجهزة الدفع النقدي لبنك الإمارات دبي الوطني، وعبر فروع شركة الأنصاري للصرافة. كما استقبلت مراكز خدمة العملاء التابعة لـ “إمباور” حوالي 88,000 عميل في أفرعها الأربعة، واستجابت لحوالي 56,000 مكالمة و 45,000 رسالة إلكترونية.
وأشارت “إمباور” إلى إقبال المزيد من المتعاملين على استخدام منصتها للخدمات الإلكترونية نظراً لجهودها المستمرة في تطوير خدماتها للدفع عبر الإنترنت، لافتة إلى أن حملات التوعية كان لها أثر إيجابي على عملياتها وزيادة قاعدة عملائها.
وقال أحمد بن شعفار، الرئيس التنفيذي لـ “إمباور”: “إن إنجازاتنا الكبيرة في مجال خدمة العملاء ما هي إلا نتيجة لجهودنا المستمرة في سبيل فهم احتياجات عملائنا وتلبية متطلباتهم. ويعكس هذا النجاح الأخير تفاني فريق عملنا وجهوده الكبيرة المبذولة لتحسين جودة الخدمات المقدمة للمتعاملين. ونقدر عالياً المبادرات والحملات الحكومية التي ساهمت في رفع مستوى وعي الجمهور بشأن فوائد ومزايا التبريد المركزي للمناطق، الأمر الذي أدى إلى تحقيق نمو متواصل في هذا القطاع.”
وتوفر “إمباور” خدمات تبريد المناطق الصديقة للبيئة لكبرى مشاريع التطوير العقاري، بما في ذلك “مجموعة جميرا” و”الخليج التجاري” و”جميرا بيتش ريزيدنس” و”مركز دبي المالي العالمي” و”نخلة جميرا” و”أبراج بحيرة جميرا” و”ابن بطوطة مول” و”ديسكفري جاردنز” و”مدينة دبي الطبية” و”مساكن مركز دبي التجاري العالمي” و”حي دبي للتصميم” وغيرها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *