تحليل أساسي

استمرار المواجهة التجارية بين الولايات المتحدة الأمريكية والصين، مع ترقب المزيد من التعريفات الجمركية

التقرير اليومي لشركة اي سي ام كابتال

4 نيسان/أبريل
الدولار
ارتفع مؤشر الدولار أمس، ليلامس أعلى مستوى له خلال أسبوعين، مستفيدا من تحسن شهية المخاطرة مع ارتفاع المؤشرات الأمريكية بأكثر من 1٪. لكن لا تزال شهية المخاطرة مهددة بسبب تصاعد وتيرة الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين. وكانت إدارة ترامب قد أعلنت عن فرض 25% من الرسوم الجمركية على 1300 من المنتجات الصينية أغلبها منتجات مرتبطة بالتكنولوجيا الصناعية والنقل والقطاع الطبي. وتحاول الولايات المتحدة فرض تغييرات في “ممارسات الملكية الفكرية” في الصين. بينما يؤكد معظم الاقتصاديين على أن التعامل مع العجز التجاري بين الولايات المتحدة والصين عن طريق إضافة التعريفات هو أمر خاطئ تماما. فيما تترقب الأسواق اليوم العديد من البيانات الاقتصادية والمؤشرات الأمريكية الهامة، أبرزها مؤشر تغير العمالة غير الزراعية ADP والسلع المعمرة ومؤشر مديري المشتريات لخدمات ISM.
اليورو
تراجع زوج اليورو/دولار أمس، ليلامس أدنى مستوى له 1.2260 دولار، حيث بدأت معدلات تداول السوق في الارتفاع. وكان اليورو قد تأثر سلبا بتراجع مؤشر مديري المشتريات التصنيعي الألماني. فيما تترقب الأسواق اليوم، الإصدار الأولي لمؤشر أسعار المستهلك لشهر مارس. ومن المتوقع أن تظهر أرقام التضخم بعض التحسُن، طالما أنها تقترب من السعر المستهدف للبنك المركزي الأوروبي، ومن المتوقع أن يتم اعتماد لهجة صعوديه.
اليورو
استقر الجنيه الإسترليني أمس أمام الدولار القوي، حيث أظهرت البيانات أن مؤشر مديري المشتريات الصناعي البريطاني اكتسب بعض الزخم وتحول تركيز المتداولين من ترقب آليات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي إلى متابعة تطورات الاقتصاد البريطاني قبل رفع معدلات الفائدة الذي من المتوقع أن يتم الشهر المقبل.
الدولار الكندي
احتل الدولار الكندي عرش العملات الأقوى أداءًا أمس. حيث اكتسبت العملة تفاؤلاً ملحوظا ولفتت انتباه المتداولين، بعدما أظهر تقرير أن الرئيس الأمريكي يعتزم التفاوض حول اتفاقية نافتا خلال الأسبوعين القادمين. تداول زوج الدولار الأمريكي/الدولار الكندي عند أدنى مستوى له في خمسة أسابيع بين المتوسط المتحرك الأسي 50 و200 يوم.
الذهب
تراجعت أسعار الذهب أمس، متأثرة سلبا بتحسن شهية المخاطرة. حيث لم يستطع الذهب الحفاظ على مكاسبه التي حققها يوم الإثنين الماضي، فيما ارتفع سوق الأسهم على أمل تحقيق استقرار مرتقب. ورغم تراجعه لكن لا يزال المعدن الثمين يشهد دعمًا ملحوظا بسبب استمرار تصاعد وتيرة الحرب التجارية. ومن المتوقع أن يرتفع الدولار الأمريكي –هذا الأسبوع- حيث تترقب الأسواق تقرير الوظائف الأمريكية غير الزراعية والذي من المحتمل أن يؤثر على أسعار الذهب.
النفط
ارتفعت أسعار النفط أمس، مدعومة بانتعاشٍ ملحوظ في الأسهم الأمريكية، وارتفاع الطلب بعدما تراجعت يوم الإثنين إلى أدنى مستوى لها في عام. وعلى صعيد البيانات، أظهر تقرير معهد البترول الأمريكي أن المخزون الأمريكي من النفط تراجع بنحو 3.28 مليون خلال الأسبوع الماضي، والذي كان من المتوقع له أن يسجل فائض قدره 1.7 مليون. وتترقب متداولي النفط اليوم تقرير المخزونات من قبل إدارة معلومات الطاقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *