أخبار عامة

اقتصادية دبي توقع اتفاقية مع “أبوظبي التجاري” و”المشرق”

لتقديم خدمات مصرفية لرخص "التاجر الإلكتروني"

دبي، 27 يونيو 2018: وقّع قطاع التسجيل والترخيص التجاري في دائرة التنمية الاقتصادية بدبي اتفاقيتي تعاون بالشراكة مع “بنك أبوظبي التجاري”، و”بنك المشرق” في مجال تقديم الدعم لأصحاب رخص “التاجر الإلكتروني” من خلال قيام كل من البنكين بتقديم خدماتهم المصرفية المميزة لأصحاب رخص التاجر الإلكتروني، والتي تساهم في تسهيل معاملاتهم المالية، وبالتالي تنظيم ممارسة العمل التجاري عبر مواقع التواصل الاجتماعي في إمارة دبي، وضمان مزاولة الأعمال بكل شفافية وحيادية.

قام بتوقيع الاتفاقية كل من عمر بوشهاب، المدير التنفيذي لقطاع التسجيل والترخيص التجاري في دائرة التنمية الاقتصادية بدبي؛ وعمرو المنهالي، رئيس الصيرفة الإسلامية في بنك أبوظبي التجاري، إلى جانب الاتفاقية الثانية التي وقعها روهت جارج، رئيس ادارة الأعمال المصرفية في المشرق، بحضور مسؤولين من اقتصادية دبي ومؤسساتها، وبنك أبوظبي التجاري، وبنك المشرق.

وبهذه المناسبة، قال عمر بوشهاب: “تعمل اقتصادية دبي على توقيع الاتفاقيات التي من شأنها تعزيز ديناميكية بيئة الأعمال في إمارة دبي، ومن هنا يسعدنا توقيع اتفاقية الشراكة مع كل من بنك أبوظبي التجاري وبنك المشرق لتعزيز تنافسية واستدامة أعمال أصحاب التجارة الإلكترونية. وستتيح هذه التسهيلات المقدمة لأصحاب رخص التاجر الإلكتروني التركيز على تحقيق النمو والازدهار في أعمالهم التجارية، حيث يضمن ترخيص التاجر الإلكتروني تسجيل مع لا يقل عن 153 نشاط تجاري، ودخول صاحب المشروع تحت مظلة اقتصادية دبي الأمر الذي يعزز من ثقة المتعاملين فيه، ويفتح المجال أمامه لممارسة نشاطه بشكل أكبر، كما أن الاسم التجاري الخاص به سيكون مسجل بحيث لا يمكن لشخص آخر حجز الاسم”.

ومن جانبه، قال عمرو المنهالي، رئيس دائرة الصيرفة الإسلامية في بنك أبوظبي التجاري: “نحن فخورون بالمشاركة في هذه المبادرة مع دائرة التنمية الاقتصادية بدبي التي نسعى من خلالها للمساهمة في تعزيز نمو التجارة الإلكترونية وأعمال المشاريع الصغيرة والمتوسطة في دولة الإمارات ودعم الشباب المواطن وتشجيعهم على الاستثمار في القطاع الخاص وتحفيز الراغبين في إطلاق مشاريع ريادية مبتكرة من خلال تقديم مجموعة متنوعة من المنتجات المالية والخدمات المصرفية المصممة خصيصاً وبمنتهى الحرص والعناية لتلبية كافة احتياجات هذه المشاريع والوفاء بكافة متطلباتها باعتبارها محركاً أساسياً لنمو الاقتصاد الوطني”.

وقال روهت جارج، رئيس إدارة الأعمال المصرفية في المشرق: “نحن سعداء بالتعاون مع دائرة التنمية الاقتصادية لإطلاق هذه المبادرة وتحقيق غايتنا التي تتماشى مع حرصنا على تقديم التسهيلات المطلوبة لعملائنا والتي تسهم في دعم مبادرات ريادة الأعمال. وفيما تهدف هذه الاتفاقية إلى تعزيز الممارسات المالية لأصحاب التجارة الإلكترونية والتي تتم إدارتها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، فإنها تعكس حرصنا الدائم على تعزيز ثقافة الابتكار لمواكبة متطلبات العصر وتطوير الخدمات التي نقدمها. ونسعى من خلال تعاوننا مع اقتصادية دبي إلى دعم وتحفيز إمكانات قادة المستقبل”.

وتعنى مبادرة “التاجر الإلكتروني” بترخيص المشاريع التجارية التي تدار عبر مواقع التواصل الاجتماعي من قبل مواطني الدولة ومواطني دول مجلس التعاون الخليجي القاطنين في إمارة دبي الذين يتخذون من مواقع التواصل الاجتماعي وسيلة لممارسة أعمالهم التجارية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *