أخبار عامة

الأسواق تترقب الناتج المحلي الإجمالي لليورو وتقرير التضخم الأمريكي

التقرير اليومي لشركة اي سي ام كابتال

14 شباط/فبراير 2018
الدولار
الأربعاء: تراجع الدولار لأدنى مستوى له في أسبوع، أمام العديد من العملات الرئيسية الأخرى، حيث تترقب الأسواق تقرير التضخم الأمريكي، والذي سيصدر في وقت لاحق اليوم، للتعرف على المزيد من حول سياسة الفدرالي بشأن رفع الفائدة خلال العام الجاري. وعلى صعيد البيانات الاقتصادية، تترقب الأسواق مؤشر أسعار المستهلك الأمريكي لشهر يناير – على أساس سنوي-والذي من المتوقع له أن يلامس مستويات 1.9%، مقارنة بالقراءة السابقة 2.1%.
• تراجع مؤشر الدولار بنحو 0.15% ليلامس مستويات 89.47 نقطة.
اليورو
ارتفع اليورو أمام الدولار بنحو 0.12%، ليلامس مستويات 1.2367 دولار، مستفيدا من تراجع الدولار. وعلى صعيد البيانات الاقتصادية، تترقب الأسواق اليوم، بيانات الناتج المحلي الإجمالي لمنطقة اليورو.

الإسترليني
تراجع الإسترليني أمام الدولار بنحو 0.20%، ليلامس مستويات 1.3861 دولار. ولا تترقب الأسواق اليوم أي بيانات هامة من الاقتصاد البريطاني.
الين
تراجع الدولار أمام الين الياباني بنحو 0.31%، ليلامس أدنى مستوى له في 15 شهر 107.49 ين، وسط تزايد احتمالات قيام المركزي الياباني باعتماد أمثلة التطبيع المالي التي يتبعها الفدرالي الأمريكي والمركزي الأوروبي.
الذهب
وفي وقت سابق من اليوم، ارتفعت أسعار الذهب مستفيدة من تراجع الدولار وترقب المتداولين لبيانات التضخم الأمريكي، للتعرف على سياسة الفدرالي حيال رفع معدلات الفائدة خلال العام. ارتفعت عقود الذهب الآجلة تسليم أبريل 2018 بنحو 0.35% لتلامس مستويات 1,335.10 دولار.
النفط
استقرت أسعار النفط صباح اليوم، مدعوما بتصريحات وزير الطاقة السعودي بأن إنتاج المملكة من النفط سوف ينخفض خلال الشهر القادم. وكان وزير النفط السعودي قد صرح في وقت مبكر من اليوم أن إنتاج شركة أرامكوا السعودية سيصل إلى 100 ألف برميل يوميا، ليقل عن مستويات فبراير الجاري، مع الحفاظ على معدلات التصدير دون مستويات 7 مليون برميل. فيما أوضحت بيانات أمس أن مخزونات النفط الأمريكية ارتفعت بنحو 3.9 مليون برميل خلال الأسبوع الماضي، لتلامس مستويات 422.4 مليون برميل.
تراجعت عقود خام غرب تكساس الوسيط قليلا 0.51% لتلامس مستويات 58.89 دولار، فيما تراجعت عقود خام برنت الآجلة تسليم مارس بنحو 0.37%، لتلامس مستويات 62.49 دولار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *