تحليل أساسي

الأسْهم تَرتَفِع عَقِبْ تَأكِيد عقد القِمَة النَوَويَة والنِفْط يُواصِّل تَرَاجُعَهُ

التقرير اليومي لشركة اي سي ام كابتال

28 أيار/مايو 2018
الأسهم
بدأت المؤشرات الأمريكية الرئيسية أولى جلسات الأسبوع الجاري بالارتفاع، حيث سَادت حالة من التفاؤل بين المستثمرون عقب تغريده الرئيس ترامب الأخيرة. وكان الرئيس الأمريكي قد كتب في تغريده له يوم الأحد “إن فريقًا من الولايات المتحدة وصل إلى كوريا الشمالية لاتخاذ الترتيبات اللازمة لعقد القمة المرتقبة مع كيم يون ون”. يذكر أن المؤشرات العالمية كانت قد تراجعت يوم الخميس بعد إعلان ترامب إلغاء القمة النووية. علاوة على ذلك، أخبرت إدارة ترامب الكونغرس الأمريكي بأنهم عقدوا صفقة خاصة بشركة ZTE، قد تسمح بعقد مفاوضات تجارية بين الصين والولايات المتحدة، مما قد يخفف من حدة نشوب حرب تجارية. ومن المقرر أن يتم إغلاق سوق الأسهم الأمريكية اليوم بسبب عطلة يوم الذكرى.
الدولار
تراجع الدولار الأمريكي ليهبط من أعلى مستوى خلال ستة أشهر قبيل صدور بيانات رئيسية هذا الأسبوع. يذكر أن مؤشر الدولار قد ارتفع بنحو 5% في الأسابيع الستة الماضية، بسبب استمرار النظرة الإيجابية للاقتصاد الأمريكي، حيث من شأن التقارير الاقتصادية الجيدة أن تدعم موقف الاحتياطي الفيدرالي الخاص بالسياسة النقدية المتشددة، والتي خلقت فجوة في أسعار الفائدة بين الولايات المتحدة ونظرائها.
اليورو
استطاع اليورو الارتداد من أدنى مستويات له في 2018، مستفيدا من محاولة الرئيس الإيطالي التخفيف من مخاوف المستثمرين بشأن الوضع السياسي في إيطاليا. حيث عرقل الرئيس الإيطالي سيرجيو ماتاريللا تشكيل حكومة جديدة لتجنب أي عمل قد يعرض عضوية إيطاليا في الاتحاد الأوروبي للخطر. يذكر أن اليورو قد تراجع على مدار ستة أسابيع متتالية للمرة الأولى له منذ ديسمبر 2014. ومن شأن التباطؤ الاقتصادي وعدم اليقين السياسي أن يُزيدا الضغط على العملة المشتركة. فيما كشفت محاضر البنك المركزي الأوروبي الأسبوع الماضي أن صانعي السياسة لديهم مخاوف بشأن التباطؤ الاقتصادي في منطقة اليورو مما قد يؤخر برنامج البنك التقليص النقدي.
الذهب
تراجعت أسعار الذهب بالتزامن مع بداية تداولات الأسبوع، ارتفاع شهية المخاطر لدى المتداولين وتحولهم إلى الأصول المحفوفة بالمخاطر عقب تأكيد ترامب عقد القمة النووية. وكان المعدن الثمين قد ارتفع في وقت سابق ليلامس مستويات 1308 دولار، عقب محضر اجتماع لجنة السوق المفتوحة الفيدرالية وإعلان ترامب إلغاء القمة النووية. غير أن الاتفاق مع شركة ZTE وإعادة ترتيب القمة النووية، قد قَلص من مخاوف نشوب حرب تجارية وقلل من حدة المخاطر الجيوسياسية التي تدفع المستثمرين نحو المخاطرة في التداول.
النفط
تراجعت أسعار النفط لتلامس أدنى مستوى لها في ستة أسابيع، حيث يدرس كبار منتجي النفط رفع إمداداتهم بالإضافة إلى ارتفاع معدلات الإنتاج الأمريكي. يذكر أن العقود الآجلة للنفط الأمريكي قد تراجعت بنحو 10% تقريبًا في أقل من أسبوع، لتتخلى عن مستوياتها المرتفعة والتي سجلت خلالها أعلى مستوى لها منذ أواخر عام 2014. وكانت منظمة أوبك وروسيا قد اتفقا العام الماضي على خفض إمدادات النفط لدعم انخفاض أسعار النفط. غير أن السعودية وروسيا قد ناقشا في وقت سابق يوم الجمعة رفع إنتاجهما النفطي بنحو مليون برميل يوميا؛ لتغطية النقص العالمي بسبب وقف إمدادات فنزويلا وإيران. من ناحية أخرى، أفادت شركة بيكر هيوز أن شركات الطاقة الأمريكية أضافت 15 حفارة خلال الأسبوع الماضي لتصل إجمالي الحفارات إلى 859 وهو الأعلى منذ 2015. جدير بالذكر أن إنتاج النفط الأمريكي ارتفع بنحو 27٪ في العامين الماضيين. فيما يعتبر ارتفاع عدد الحفارات دليل واضح على أن الإنتاج سيستمر في الارتفاع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *