تحليل أساسي

التضخم الأمريكي يتراجع إلى 0.1% خلال الشهر الماضي

خبر خاص - بال أف إكس

تراجع المؤشر الرئيسي لمؤشر أسعار المستهلك في الولايات المتحدة ليسجل قراءة بنسبة 0.1% خلال شهر نوفمبر الماضي بعد أن كان قد وصل إلى 0.2% خلال شهر أكتوبر.
ويعتبر مؤشر أسعار المستهلك هو المؤشر الرئيسي لقياس التضخم في الاقتصاد ويراقبه البنك المركزي بشكل كبير لصياغة قرارات السياسة النقدية.
ويأتي هذا التراجع قبل ساعات قليلة من اعلان الفيدرالي الأمريكي عن قرار أسعار الفائدة والتي يتوقع أن يقوم برفعها في جلسته الحالية فيما تترقب الاسواق بقوة امكانيات المزيد من الرفع خلال العام المقبل.
وبعد الاعلان عن بيانات التضخم الأمريكية. تراجع الدولار الأمريكي بقوة مقابل العملات الأخرى حيث ارتفع سعر صرف اليورو مقابل الدولار الأمريكي إلى مستويات 1.1760 بعد أن كان يتحرك في مستويات 1.1730 قبل الخبر مباشرة.
ويعتبر تراجع مؤشر التضخم الأمريكي بمثابة تحدي جديد أمام الفيدرالي في أي عملية رفع قادمة لأسعار الفائدة حيث يمكن أن يؤدي رفع الفائدة إلى دخول الاقتصاد الأمريكي في مرحلة من التضخم السلبي (الانكماش) وهو ما كان السبب الرئيسي لتراجع الدولار بعد الخبر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *