أخبار عامة

الخطوط الجوية القطرية تصبح أول شركة طيران في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا تحصل على أرفع شهادة اعتماد لتطبيق المعيار الجديد من برنامج قدرات التوزيع الجديدة

القطرية تستثمر بالتقنية الجديدة لتتيح لعملائها وصول أسرع للمعلومات المتعلّقة بأسعار الرحلات والخدمات

الدوحة، قطر – حصلت الخطوط الجوية القطرية مؤخراً على شهادة اعتماد لتطبيق المستوى الثالث من برنامج قدرات التوزيع الجديدة التابع للإتحاد الدولي للنقل الجوي (إياتا)، لتؤكد بذلك قدرتها على استخدام أحدث المعايير التقنية في توفير معلومات عن أسعار الرحلات وغيرها من الخدمات لوكلاء السفر والشركات السياحية. ويوفّر برنامج قدرات التوزيع الجديدة سرعة أكثر في الحصول على المعلومات بدقة حول أسعار الرحلات والخدمات، ليتيح بذلك الفرصة أمام العملاء لإتخاذ القرار المناسب حول الرحلة أو الخدمة التي يودون حجزها.

وأطلقت إياتا هذا البرنامج بهدف إيجاد وسيلة مميزة وموحدة للتواصل بين شركات الطيران ومزودي خدمات السفر والعملاء. وتعدّ هذه الشهادة الأعلى تقديراً في البرنامج، وتوفّر شفافية وسرعة أكثر في التواصل للحصول على المعلومات حول أسعار الرحلات والخدمات، حيث تمكن هذه الخدمة العملاء من الاستفادة من أفضل الرحلات والخدمات المتاحة بأفضل الأسعار.
وقال السيد إيهاب أمين، رئيس العمليات التجارية في الخطوط الجوية القطرية: “نودّ إتاحة الفرصة أمام عملاؤنا للوصول إلى شبكة وجهاتنا العالمية والخدمات التي نقدمها، ونتطلع قدماً لتوفير وسيلة تتسم بالبساطة وخالية من التعقيدات للمسافرين عند حجز الرحلات أو الخدمات معنا. وقامت الخطوط الجوية القطرية بصفتها شركة طيران عالمية بتطبيق برنامج قدرات التوزيع الجديدة بهدف تعزيز تجربة الركاب وتمكينهم من اختيار الرحلة أو الخدمة التي تتناسب مع احتياجاتهم”.
ويعدّ حصول الخطوط الجوية القطرية على شهادة الإعتماد لتطبيق المستوى الثالث من برنامج قدرات التوزيع الجديدة إنجازاً للناقلة، حيث أصبحت القطرية بذلك أول شركة طيران في منطقة أفريقيا والشرق الأوسط وثاني شركة طيران في العام تقوم بتطبيق أحدث المعايير في هذا البرنامج. ويؤكد ذلك إلتزام القطرية بتعزيز تجربة المسافرين في جميع مراحل الرحلة، على الأرض وفي السماء.
وقال السيد يانك هويلز، مدير برنامج قدرات التوزيع الجديدة في الإتحاد الدولي للنقل الجوي (إياتا): “نهنئ الخطوط الجوية القطرية على إنجاز المستوى الثالث من برنامج قدرات التوزيع الجديدة، المعيار 17.2، لتصبح بذلك الأولى في منطقة أفريقيا والشرق الأوسط التي تنجح في الحصول على شهادة الاعتماد لتطبيق هذا المستوى. وكانت وما زالت الخطوط الجوية القطرية إحدى شركات الطيران الرائدة في المنطقة التي قامت بدعم البرنامج، حيث شاركت في تحضير وتطوير البرنامج منذ البداية. ويعد برنامج قدرات التوزيع الجديدة معياراً يهدف إلى إتاحة وسيلة حديثة وراقية أمام شركات الطيران من أجل تقديم خدماتها ومنتجاتها للمسافرين من خلال وكلاء السفر بأسلوب يتسم بالسرعة والشفافية”.
وتعدّ هذه الشهادة الأعلى تقديراً في البرنامج، وتؤكد على أن الخطوط الجوية القطرية تستخدم أحدث نسخة من المعيار التقني العالمي من الإتحاد الدولي للنقل الجوي.
وتم اختيار شركة تي بي كونكتس لتزويد خدمات الربط والتواصل بين شركات الطيران ومزودي الخدمات والعملاء. وبهذه المناسبة، قال السيد راجندران فيلابالاث، الرئيس التنفيذي لشركة تي بي كونكتس: ” تفتخر شركة تي بي كونكتس بالعمل مع الخطوط الجوية القطرية لمساعدتها على تطبيق المستوى الثالث من برنامج قدرات التوزيع الجديدة لتصبح بذلك أول شركة طيران في المنطقة تنجز هذا المستوى. وسوف يتمكن وكلاء السفر الذين يستخدمون منصة تجميع البيانات المعتمدة ‘تي بي كونكتس بي تو بي’ ومحركات البحث من الوصول إلى أسعار رحلات وخدمات الخطوط الجوية مباشرةً، بما في ذلك المحتويات التكميلية ومعلومات حصرية عن أسعار الرحلات، وذلك بإستخدام الخدمات التي يقدمها برنامج قدرات التوزيع الجديدة. وتلتزم تي بي كونكتس بالعمل مع إياتا لتطبيق معيار البرنامج ودعم تطوّره”.
وحصلت الخطوط الجوية القطرية على مجموعة من الجوائز هذا العام، بما في ذلك جائزة أفضل خطوط طيران في العالم لعام 2017 خلال حفل جوائز سكاي تراكس العالمية لشركات الطيران. كما حصدت الناقلة الوطنية لدولة قطر خلال الحفل جائزة أفضل خطوط طيران في الشرق الأوسط وجائزة أفضل درجة رجال أعمال في العالم وجائزة أفضل صالة انتظار لمسافري الدرجة الأولى في العالم.
وتشغّل الخطوط الجوية القطرية أسطول طائرات حديث يضم أكثر من 200 طائرة تتجه إلى أكثر من 150 وجهة عمل وسياحة في الشرق الأوسط وأوروبا وأفريقيا وآسيا ومنطقة المحيط الهادئ وأمريكا الشمالية وأمريكا الجنوبية. وسوف تطلق الخطوط الجوية القطرية رحلاتها إلى العديد من الوجهات خلال العام الحالي والعام القادم، بما في ذلك كانبيرا في أستراليا وشيانغ ماي في تايلاند وكاردف في المملكة المتحدة وغيرها.

ملاحظات للمحررين:
نبذة عن الخطوط الجوية القطرية
تحتفل الخطوط الجوية القطرية، الناقلة الوطنية لدولة قطر، بعشرين عاماً على انطلاقتها و تقديم أفضل تجربة سفر عبر شبكة وجهاتها العالمية التي تضم أكثر من 150 وجهة رئيسية من وجهات السياحة والأعمال تحت شعار “معاً إلى كل مكان”. في عام /182017، ستضيف الخطوط الجوية القطرية، وهي واحدة من أسرع شركات الطيران نمواً في العالم، عدداً من الوجهات المميزة الجديدة إلى شبكتها المتنامية من ضمنها سانت بيتيرسبرغ شانغ ماي، كانبيرا، وغيرها من الوجهات وذلك على متن أسطولها الحديث الذي يضم أكثر من 200 طائرة.
و حازت الخطوط الجوية القطرية مؤخراً على جائزة أفضل شركة طيران في العالم 2017 خلال حفل توزيع جوائز شركات الطيران 2017، الذي نظمته منظمة التصنيف الدولية سكاي تراكس. وفازت الناقلة القطرية أيضاً بجائزة أفضل درجة رجال أعمال في العالم وأفضل شركة طيران في الشرق الأوسط وأفضل صالة انتظار لمسافري الدرجة الأولى.
والخطوط الجوية القطرية هي عضو في تحالف”oneworld” العالمي الحائز على جوائز عديدة منها جائزة “أفضل تحالف طيران في العالم” من سكاي تراكس لعام2015 للعام الثالث على التوالي. وكانت الخطوط الجوية القطرية أول شركة طيران خليجية تنضم إلى هذا التحالف، ما يتيح للمسافرين على متن رحلاتها فرصة الاستفادة من خدمات نحو 1000 مطار في أكثر من 150 بلداً بالإضافة إلى 14,250 رحلة يومياً.
يوفر نظام الترفيه المطوّر الجديد “أوريكس ون” على متن طائرات الخطوط الجوية القطرية أكثر من 4,000 خيار ترفيه يضم باقة من أضخم الأفلام العالمية والبرامج التلفزيونية والموسيقى والألعاب وغيرها. كما يمكن لمسافري الخطوط الجوية القطرية على متن طائرات بوينغ 787 وإيرباص A350 و A380 و A319 وبعض طائرات الإيرباص A320 و A330 البقاء على اتصال مع عائلاتهم وأصدقائهم حول العالم باستخدام خدمة الإنترنت اللاسلكي “واي فاي” وشبكة الهاتف الجوال GSM.
وتفتخر الخطوط الجوية القطرية بدعمها لعدد من الفعاليات المحلية والدولية المميزة التي تساهم في إثراء المجتمعات في العالم. كما أن الخطوط الجوية القطرية الشريك الرسمي للإتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) تقدم الرعاية لأهم الأحداث الرياضية العالمية منها كأس العالم فيفا 2018 و 2022. تعكس هذه الاستراتيجية مدى أهمية الرياضة كوسيلة لتقريب الناس من بعضها بعضاً، الأمر الذي ينعكس في شعار القطرية – معاً إلى كل مكان.
تسيّر القطرية للشحن الجوي، ثالث أكبر شركة للشحن الجوي في العالم، رحلاتها إلى أكثر من 60 وجهة خاصة للشحن عبر مقر عملياتها في الدوحة. كما تقدم القطرية للشحن الجوية خدمات الشحن إلى أكثر من 150 وجهة رئيسية للسياحة والأعمال على متن أكثر من 200 طائرة ركاب. ويضم أسطول القطرية للشحن الجوي حالياً: ثماني طائرات إيرباص A330 و12 طائرة بوينج 777 وطائرة بوينج 8-747.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *