أخبار عامة

الدكتور عبد العزيز المسلم مديراً لإقليم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في المنظمة الدولية للفن الشعبي

تقديراً لدوره الريادي في تعزيز وحماية الثقافة الشعبية

الشارقة، 11 يناير 2018

أعلنت المنظمة الدولية للفن الشعبي مُؤخراً، عن تعيين سعادة الدكتور عبد العزيز المسلم، رئيس معهد الشارقة للتراث، مديراً لإقليم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، الذي يعتبر أهم الأقاليم في التقسيم الجغرافي لمناطق العالم، حيث جاء تعيين الدكتور المسلم في هذا المنصب المهم والحيوي تقديراً للدور الريادي الذي يمارسه في تعزيز وحماية الثقافة الشعبية.

وفي وقت سابق من العام الماضي أعلنت المنظمة عن عزمها افتتاح فرع إقليمي لها في إمارة الشارقة، تقديراً لدور ومكانة وجهود الإمارة عموماً ومعهد الشارقة للتراث خصوصاً في العمل من أجل حماية وصون التراث ونقله للأجيال، والعمل الدؤوب من أجل الفن الشعبي، وحفظ ورعاية الثقافة الشعبية والتراث الشعبي غير المادي، من خلال المنظمة التي يحتل المعهد فيها مكانة مهمة، فرئيس معهد الشارقة للتراث، سعادة الدكتور عبد العزيز المسلم، عضو فاعل ونشيط في مجلس إدارتها، وهو اليوم مدير إقليم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وقال سعادة الدكتور عبد العزيز المسلم، رئيس معهد الشارقة للتراث، مدير إقليم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في المنظمة:”ببالغ السعادة والفرح والسرور تلقيت خبر تعييني في هذا المنصب الذي يعكس حقيقة وطبيعة جهود الشارقة عموماً ومعهد الشارقة للتراث خصوصاً في عالم التراث بشكل عام، وفي حماية وتعزيز الثقافة الشعبية وحضورها المستمر في المجتمع، بشكل خاص”.

وأضاف المسلم: وبهذه المناسبة أرفع لمقام صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، راعي الثقافة والتراث، والداعم الدائم وبلا حدود للثقافة والتراث والمعرفة والعلم، فلولا توجيهات ورؤى سموه لما كانت تلك النجاحات للمعهد، ولما وصلنا إلى ما وصلنا إليه محلياً وعربياً وعالمياً.

وأوضح الدكتور المسلم، أن المكتب الإقليمي للمنظمة الدولية للفن الشعبي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا الذي سيكون مقره في الشارقة، سيتولى إدارة فروع المنظمة في 21 بلداً، منها 18 بلداً عربياً، بالتعاون مع مكتب رئاسة المنظمة بمملكة البحرين، وكان ترشيح الشارقة لاستضافة المكتب الإقليمي قد أعلن عنه خلال اجتماع المجلس التنفيذي للمنظمة في 8 مارس الماضي في المنامة، تقديراً لمكانة الشارقة الثقافية والتراثية الرائدة، وللدور الذي يضطلع به صاحب السمو حاكم الشارقة في تشجيع الأنشطة الثقافية وتقديم الدعم والمساندة للأعمال البحثية في مجالات الثقافة الشعبية والأعمال التنويرية الأخرى المتعددة.

إلى ذلك، المنظمة الدولية للفن الشعبي، هي في البداية منظمة أهلية أسسها ألكسندر فايجل في النمسا عام 1976، وهي منظمة عالمية واسعة الانتشار يشارك في عضويتها أكثر من 184 بلداً من مختلف قارات العالم، وعلى ضوء ما حققته من إنجازات عالمية، دخلت في العام 1998، تحت رعاية منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة “اليونسكو”، كمنظمة غير حكومية.

وتعمل المنظمة على حفظ ورعاية الثقافة الشعبية والتراث الشعبي غير المادي، وتهدف أساساً إلى تعزيز التفاهم والتسامح بين شعوب العالم من خلال تبادل أنشطة الثقافات المتنوعة حفاظاً على مثل وقيم السلم العالمي، كما تهدف إلى حماية التراث والحفاظ عليه، وتعزيز جميع أشكال الفن الشعبي والثقافة الشعبية كعناصر من التراث الثقافي غير المادي، لتعزيز التفاهم والتقدير للتنوع الثقافي بين جميع الشعوب، وبالتالي تعزيز آفاق السالم العالمي، وقد اعتمدت من قبل اليونسكو كمركز خبرة للتراث الثقافي غير المادي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *