تحليل أساسي

الدولار يستقر في ترقب لتصويت الكونغرس

تحليلات الأسواق من اكتيف تريدس 18/12/2017

استقر الدولار في نهاية تداولات الأسبوع الماضي بعدما عوض معظم خسائره التي سجلها في وقت سابق بفعل سجال في الكونغرس حول مشروع لتعديل قانون الضرائب مما نال من الثقة لدى المستثمرين بقرب تمرير القانون.
واستقر مؤشر الدولار حول مستويات 93.50 في مستهل تداولات الأسبوع متأثراً بقرار الاحتياطي الفدرالي الذي جاء دون التوقعات بعدما اظهر القرار انقسام الأعضاء في تعديل الأسعار والإبقاء على نفس الوتيرة على العام المقبل.
وتترقب الأسواق هذا الأسبوع تصويت الكونغرس للمشروع بعد التعديلات التي عكف عليها الجمهوريين يوم الجمعة الماضي ورغم أن هناك بعض اعضاء الجمهوريين لم يحسموا رأيهم، يستمر التفاؤل الحذر بتمرير المشروع
وتشمل الحزمة الاقتصادية المقترحة خفض ضرائب الشركات إلى 21% بدلاً من 35% إضافة على خفض الضرائب على الأغنياء في الولايات المتحدة مما يحد من هروب رؤوس الأموال.
ويروج ترامب للمشروع على مدى أشهر منذ اعلان نيته الترشح لرئاسة البيت الأبيض وحتى اليوم بوصفه هدية عيد الميلاد للطبقة الوسطى وسط معارضة الديمقراطيين وبأن الخطة سوف تساهم في العجز في الميزانية العمومية.
ونجحت أسعار الذهب في الحفاظ على مكاسبها لتنهي الأسبوع على اول مكاسب منذ أربعة أسابيع مستفيدة من قرار الفدرالي وترقب تمرير مشروع الإصلاح الضريبي.
وتترقب الأسواق القراءة النهائية من الاقتصاد الأمريكي خلال الربع الثالث بعدما أظهرت القراءة الثانية توسع الاقتصاد بنحو 3.3% الأمر الذي ينعكس إيجابياً على توقعات الفدرالي القادمة.
ومن المحتمل أن تواصل أسعار الذهب مكاسبها في ظل الترقب لتصويت الكونغرس وسط القلق من تعثر تمرير المشروع بفعل معارضة بعد الأعضاء الجمهوريين.
وتراجع اليورو أمام الدولار نحو مستويات 1.1750 في نهاية تداولات الأسبوع الماضي متأثراً بتصريحات المركزي الأوروبي الذي شدد على ضرورة التدخل في الأسواق وشراء المزيد من الأصول خلال الفترة القادمة إذا تطلب الامر ذلك.
ومن المحتمل أن تستمر التحركات الجانبية على العملة الموحدة خلال الأسبوع في ظل ضعف السيولة وبدء عطلة أعياد الميلاد، في حين تتجه الأنظار نحو مؤشر الثقة للشركات الألمانية.
وسجلت أسعار النفط خسائر للأسبوع الثالث على التوالي وسط مخاوف من ارتفاع الإنتاج في الولايات المتحدة ليتراجع الخام الأمريكي نحو مستويات 57.30 دولار.
جورج البتروني

جميع المنتجات المالية المتداولة على الهامش تحمل درجة عالية من المخاطرة على رأس المال.

تعمل شركة ActivTrades PLC بترخيص ورقابة سلطة السلوك المالي FCA رقم تسجيل 434413

الأفكار والآراء المذكورة هنا تعبر عن رأي وأفكار الكاتب فقط، ولا تعكس بالضرورة وجهة نظر ActivTrades PLC.

هذا التعليق هو لأغراض إعلامية فقط، ولا ينبغي اعتباره بمثابة نصيحة في مجال الاستثمار.

لا تعتبر أي توقعات يتم تقديمها بمثابة مؤشر يعتمد عليه للأداء المستقبلي ويعتبر القرار بالعمل بناء على أي أفكار أو اقتراحات يتم تقديمها هو بناء على التقدير المطلق للقارئ.

جورج البتروني

يشغل جورج البتروني منصب مدير الشرق الأوسط في شركة ActivTrades PLC، وهي وسيط عالمي مرخّص ومتميز في تقديم خدمات التداول في أسواق العملات الأجنبية (الفوركس) والعقود مقابل الفروقات(CFDs). ويقود جورج البتروني نشاطات الشركة في منطقة الشرق الأوسط منذ عام 2012 عندما اطلقت خدماتها للعملاء في منطقة الشرق الأوسط. حيث يساهم بفعالية في تنمية شركة اكتيف تريدس والتوسع في منطقة الشرق الأوسط، وكذلك في تمثيل الشركة في الأحداث الاقتصادية والمالية الإقليمية ذات الصلة. ويعتبر جورج البتروني من الشخصيات المعروفة في الأسواق المالية من خلال الخبرة المالية العريقة مع مؤسسات مالية رائدة. وقبل انضمامه إلى ActivTrades في مايو 2012، كان جورج اليتورني عضواً في فريق مبيعات الأدوات المالية والعملات الأجنبية في جي بي مورغان تشيس مغطياً منطقة الشرق الأوسط. تخرّج جورج البتروني بدرجة بكالوريوس من الجامعة الأمريكية في بيروت، وبعد ذلك نال درجة الماجستير في العلوم المالية من جامعة سيتي في لندن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *