أخبار عامة

الدولار يقلص خسائره ويترقب محضر اجتماع الفدرالي

تحليلات الأسواق من أكتيف تريدس 03/01/2018

قلص الدولار من خسائره في مستهل تداولات اليوم بعدما افتتح تداولات العام الجديد على خسائر حادة دفعت مؤشره للتحرك نحو أدنى مستوياته في ثلاثة أشهر في ظل توقعات بتعديل أسعار الفائدة خلال العام الجاري بوتيرة أبطأ.
وكان الدولار قد سجل أسوء أداء له خلال العام الماضي في نحو 14 عاماً مع تولي الرئيس الأمريكي البيت الأبيض بداية العام والغموض السياسي الذي اكتنف المشهد على مدار العام من تحقيقات والتهديدات الكورية وقرارات اعتبرها الكثير غير صائبة.
ومن المحتمل أن يستعد الدولار تعافيه تدريجياً خلال العام الجديد مع صدور الأرقام الاقتصادية والتي من الممكن أن تصلح ما أفسدته السياسية على مدار العام الماضي.
وتترقب الأسواق اليوم الإفصاح عن محضر اجتماع السياسة النقدية الأخير من الاحتياطي الفدرالي والذي عدل خلاله أسعار الفائدة لكنه أبقى على الزيادة في أسعار الفائدة عند ثلاث مرات خلال العام الجاري.
وقلص اليورو من مكاسبه التي سجلها في بداية العام والتي جاءت بعدما صرح أحد صناع السياسة النقدية في البنك المركزي الأوروبي أن البنك قد ينهي برنامج التحفيز خلال العام الجاري إذا استمر اقتصاد المنطقة بوتيرة قوية في النمو.
ودفعت تصريحات نوفتني التي أادلى بها خلال مقابلة مع صحيفة سويدويتشه تسايتونج إلى ارتفاع العملة الأوروبية لتتجاوز مستويات 1.20 خلال افتتاح الأسواق بعد عطلة أعياد الميلاد.
وساعد برنامج التحفيز النقدي الذي أطلقه المركزي الأوروبي والمقدر بنحو 2.25 تريليون يورو إلى ازاحة المنطقة من هاوية الانكماش بعدما نجحت السياسة النقدية في دعم مستويات التضخم والنمو.
ومن المحتمل أن يواصل اليورو الاحتفاظ بمستويات 1.20 خلال تداولات اليوم في ظل ترقب الأسواق عن محضر اجتماع الفدرالي.
وسجلت أسعار الذهب انطلاقة قوية في العام الجديد بعدما سجل المعدن الثمين أعلى مستوياته في أكثر من ثلاثة أشهر مدعوماً بالتوترات الجيوسياسية والعوامل الفنية بعدما تجاوز مستويات الحاجز النفسي 1300 دولار.
ومن المحتمل أن يعود الذهب إلى اختبار مستويات 1300 دولار قبل مواصلة المكاسب خلال العام الجاري في ظل تصاعد التوترات في إيران وانحسار التوقعات بشأن السياسة النقدية من الاحتياطي الفدرالي.
وقفزت أسعار النفط خلال تداولات يوم أمس متجاوزة مستويات 60 دولار للخام الأمريكي بعدما تلقت دعماً من الاحتجاجات الشعبية الواسعة ضد الحكومة في إيران واستمرار خفض الإنتاج التي تقوده منظمة أوبك وكبار المنتجين من خارجها.
جورج البتروني

جميع المنتجات المالية المتداولة على الهامش تحمل درجة عالية من المخاطرة على رأس المال.

تعمل شركة ActivTrades PLC بترخيص ورقابة سلطة السلوك المالي FCA رقم تسجيل 434413

الأفكار والآراء المذكورة هنا تعبر عن رأي وأفكار الكاتب فقط، ولا تعكس بالضرورة وجهة نظر ActivTrades PLC.

هذا التعليق هو لأغراض إعلامية فقط، ولا ينبغي اعتباره بمثابة نصيحة في مجال الاستثمار.

لا تعتبر أي توقعات يتم تقديمها بمثابة مؤشر يعتمد عليه للأداء المستقبلي ويعتبر القرار بالعمل بناء على أي أفكار أو اقتراحات يتم تقديمها هو بناء على التقدير المطلق للقارئ.

جورج البتروني

يشغل جورج البتروني منصب مدير الشرق الأوسط في شركة ActivTrades PLC، وهي وسيط عالمي مرخّص ومتميز في تقديم خدمات التداول في أسواق العملات الأجنبية (الفوركس) والعقود مقابل الفروقات(CFDs). ويقود جورج البتروني نشاطات الشركة في منطقة الشرق الأوسط منذ عام 2012 عندما اطلقت خدماتها للعملاء في منطقة الشرق الأوسط. حيث يساهم بفعالية في تنمية شركة اكتيف تريدس والتوسع في منطقة الشرق الأوسط، وكذلك في تمثيل الشركة في الأحداث الاقتصادية والمالية الإقليمية ذات الصلة. ويعتبر جورج البتروني من الشخصيات المعروفة في الأسواق المالية من خلال الخبرة المالية العريقة مع مؤسسات مالية رائدة. وقبل انضمامه إلى ActivTrades في مايو 2012، كان جورج اليتورني عضواً في فريق مبيعات الأدوات المالية والعملات الأجنبية في جي بي مورغان تشيس مغطياً منطقة الشرق الأوسط. تخرّج جورج البتروني بدرجة بكالوريوس من الجامعة الأمريكية في بيروت، وبعد ذلك نال درجة الماجستير في العلوم المالية من جامعة سيتي في لندن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *