أخبار عامة

الدولار ينتعش عقب اجتماع محضر الفدرالي

التقرير اليومي لشركة اي سي ام كابتال

22 شباط/فبراير 2018
الدولار
الخميس: ارتفع الدولار ليلامس أعلى مستوى له في أسبوع ونصف، أمام العديد من العملات الرئيسية الأخرى، عقب صدور نتائج محضر اجتماع الفدرالي. وكان العديد من مسئولي الفدرالي قد أوضحوا في اجتماع يناير الماضي إلى رغبتهم في رفع معدلات الفائدة بوتيرة أسرع – بخلاف التوقعات- رغم معدلات التضخم الحالية.
• تراجع مؤشر الدولار قليلا بنحو 0.07% ليلامس مستويات 89.96 نقطة.
اليورو
ارتفع اليورو قليلا بنحو 0.07%، ليلامس مستويات 1.2292 دولار. وعلى صعيد البيانات الاقتصادية، تترقب الأسواق صدور محضر السياسات الخاص بالمركزي الأوروبي خلال 24-25 كانون الثاني/ يناير.
الإسترليني
تراجع الإسترليني أمام الدولار بنحو 0.16%، ليلامس أدنى مستوى له في أسبوع ليسجل 1.3896 دولار. وعلى صعيد البيانات الاقتصادية، تترقب الأسواق مؤشر الناتج المحلي الإجمالي البريطاني، والذي من المتوقع له أن يظل عند مستوياته الحالية دون تغيير عند 1.5%.
الين
فيما تراجع الدولار أمام الين بنحو 0.35% ليلامس مستويات 107.39 ين، حيث اتجه العديد من المتداولين إلى العملات ذات الملاذ الآمن. زعلى صعيد البيانات الاقتصادية، تترقب الأسواق مؤشر أسعار المستهلك الياباني الوطني، لشهر يناير على أساس سنوي. ومن شأن البيانات المرتفعة أن تدعم قرار البنك الياباني في رفع معدلات الفائدة لإدارة معدلات التضخم الحالية وتراجع النمو الاقتصادي.
الذهب
وفي وقت سابق من اليوم، تراجعت أسعار الذهب متأثرة سلبا بانتعاش الدولار، عقب صدور نتائج محضر الفدرالي الأمريكي، والذي أوضح فيه رغبه العديد من رؤساء البنوك المركزية رفع معدلات الفائدة بوتيرة أسرع. تراجعت عقود الذهب الآجلة تسليم أبريل 2018 بنحو 0.50% لتلامس مستويات 1,325.20 دولار.
النفط
تراجع النفط متأثرا سلبا بارتفاع الدولار، رغم تراجع مخزون الولايات المتحدة من النفط. يذكر أن أسعار النفط تتأثر بشدة بمعدلات الدولار حيث من شأن ارتفاع معدلات الدولار يجعل الدول المستوردة للنفط تنفق المزيد من العملات المحلية للحصول على النفط، وهو ما يرفع من تكلفته وبالتالي يؤثر سلبا على الطلب. تراجعت عقود خام غرب تكساس الوسيط 0.65% لتلامس مستويات 61.28 دولار، فيما تراجعت عقود خام برنت الآجلة تسليم مارس بنحو 0.47% لتلامس مستويات 65.11 دولار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *