تحليل أساسي

الدولار يَتَراجَع من أعلى مُسْتَوَى له في 2018 عقِب الإفصَاح عن مَحضر اجتماع اللجنة الفدرالية المفتُوحة

التقرير اليومي لشركة اي سي ام كابتال

24 أيار/مايو 2018
الأسهم
استطاعت المؤشرات الأمريكية الرئيسية أن تتجاوز خسائرها التي لحقت بها مؤخرا، مستفيدة من نتائج محضر اجتماع اللجنة الفدرالية المفتوحة والذي أظهر أن بنك الاحتياطي الفيدرالي ليس في عجلة من أمره لتشديد السياسة النقدية على نحو أكثر؛ حتى إذا تجاوز التضخم مستويات 2٪ خلال الأشهر القادمة. وعلى الرغم من ذلك؛ لا تزال مؤشرات الولايات المتحدة تتعرض لضغوط، بسبب تزايد الأنباء حول قيام الرئيس الأمريكي ترامب بدراسة فرض تعريفة جمركية التي تصل إلى 25٪ على السيارات المستوردة؛ مما يزد من المخاوف بشأن اشتعال حرب تجارية مرة أخرى. يذكر أن محضر اجتماع اللجنة الفدرالية للسوق المفتوحة أشار إلى أن تهديدات الحرب التجارية المستمرة يزيد من نطاق المخاطر.
الدولار
تراجع الدولار من أعلى مستوى له في 2018، متأثرا سلبا بنتائج محضر، والذي كشف أن الفدرالي الأمريكي غير مضطر إلى تشديد سياسته النقدية على نحو أكثر من ذلك. وبحسب أراء العديد من المسئولين فإن النتائج الإيجابية للاقتصاد الأمريكي قد تجعل من رفع معدلات الفائدة، وهو ما قد يحدث خلال اجتماع الفدرالي المقبل 13 حزيران/يونيو. غير أن بعض المسؤولين أشاروا إلى أن معدلات رفع الفائدة سوف تكون محايدة “قبل فترة طويلة”، مما قد يتطلب مراجعة للتوجيه خلال الفترة القادمة. وكان الدولار قد سجل ارتفاعا ملحوظا أمس أمام سلة من العملات الرئيسية باستثناء الين الياباني الذي لا يزال يشهد زخما ملحوظا بسبب ارتفاع الطلب على الملاذ الآمن.
الإسترليني
تراجع الجنيه الإسترليني الدولار الأمريكي أمس ليجد الدعم بالقرب من مستوى 1.33 دولار، متأثرا سلبا بتراجع تقارير التضخم، والتي جاءت أضعف من المتوقع. بدأ الإسترليني العام بارتفاع كبير في الأداء بنسبة تزيد عن 7%، وسط توقعات توقعات اقتصادية القوية من المملكة المتحدة. ومع ذلك، تخلى الجنيه الإسترليني عن جميع مكاسبه بسبب تراجع البيانات الاقتصادية، التي قللت من فرص رفع سعر الفائدة من قبل بنك إنجلترا. وعلى صعيد البيانات الاقتصادية، تترقب الأسواق اليوم مؤشر مبيعات التجزئة، وخطاب مارك كارني أمام منتدى أسواق بنك إنجلترا، ومن المقرر أن يدلي بكلمة في حفل العشاء السنوي لمجتمع الاقتصاديين.
الذهب
ارتفعت أسعار الذهب أمس لتلامس أعلى مستوى لها في أسبوع عقب صدور محضر اجتماع. يذكر أن أسعار الذهب قد تراجعت بشكل كبير خلال الأسابيع الماضية بسبب توقعات ارتفاع عوائد سندات الخزانة وتزايد احتمالات قيام الفدرالي برفع معدلات الفائدة ارتفاع ومخاوف الحرب التجارية. ورغم ذلك، تراجعت عوائد سندات الخزانة أمس، بعد محضر اجتماع اللجنة الفدرالية للسوق المفتوحة، وتهديدات ترامب بفرض تعريفات جمركية جديدة، بالإضافة إلى تزايد احتمالات فشل القمة الكورية الشمالية الأمريكية. ومن شأن تلك العوامل المذكورة أن تزيد من الطلب على الذهب، الذي لا يزال الذهب يمثل استثمارًا آمنًا في أوقات عدم اليقين السياسي والمالي.
النفط
تراجعت أسعار النفط لليوم الثاني لها على التوالي وسط توقعات بأن يزيد أعضاء أوبك معدلات الإنتاج لتغطية تراجع معدلات الإنتاج من فنزويلا وإيران. علاوة على ذلك، أدى ارتفاع إمدادات النفط الخام الأمريكي إلى انخفاض الأسعار. يذكر أن إدارة معلومات الطاقة أفادت أمس أن مخزونات النفط الخام الأمريكية ارتفعت نحو 5.8 مليون برميل الأسبوع الماضي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *