تحليل أساسي

الدولار يُلامس أعلى مُسْتَوَى له في 11 شَهر، والمُؤشرات الأمريكية تَتَعَافى

التقرير اليومي لشركة اي سي ام كابتال

20حزيران/يونيو 2018
الأسْهُم
استطاعت المؤشرات الأمريكية الرئيسية تجاوُز بعض خسائرها التي تكبدتها أمس، مُستفيدة من تصريح الممثل التجاري للبيت الأبيض بيتر نافارو. وعلى الرغم من تصريحاته الهجومية تجاه الصين، إلا أن نافارو على ثقة بأن العلاقة الجيدة بين الرئيس الأمريكي والرئيس الصيني سوف تُساعد في حل القضايا التجارية. ومن ناحية أخرى، سيتم استبدال شركة جنرال الكتريك، العضو الرئيسي في مؤشر داو جونز الصناعي منذ أوائل عام 1900، بشركة وول جرينز، سلسلة متاجر الأدوية الوطنية للبيع بالتجزئة. “نظرا لأن “وول جرينز”هي ممثل قطاع المستهلك والرعاية الصحية في الاقتصاد الأمريكي، ومن شأن هذا التغيير أن يجعل مقياس الاقتصاد الأمريكي أكثر دقة”. وجد مؤشر داو جونز الصناعي دعمًا عند أدنى مستوى له في أسبوعين عند 24569 واستطاع الارتداد إلى 24850 في وقت سابق اليوم.
الدولار
ارتفع الدولار أمام نظرائه الرئيسيين، حيث ارتفع مؤشر الدولار -الذي يقيس قوة الدولار الأمريكي مقابل سلة من ست عملات- إلى أعلى مستوى له في 11 شهر ليلامس مستويات 95.30. اكتسب الدولار قوة من عمليات البيع التي حدثت في الأسهُم. وسوف تتجه أنظار المتداولين اليوم صَوْب تصريحات رئيس مجلس الاحتياطي الفدرالي جيروم باول، ورئيس البنك المركزي الأوروبي ماريو دراجي، ومحافظ بنك اليابان هاروهيكو كورونا، ومحافظ بنك الاحتياطي الاسترالي فيليب لوي خلال فعاليات منتدى البنك المركزي الأوروبي اليوم.
الإسترليني
اختبر الإسترليني أدنى مستوى له في سبعة أشهر عند مستويات 1.3150 قُبيل إصدار بنك إنجلترا قراره بشأن معدلات الفائدة غدًا. يُذكر أن الإسترليني يشهد تراجعًا منذ منتصف نيسان/أبريل؛ متأثرا سلبًا بالتقارير الاقتصادية البطيئة، والتي تسبَبَتْ اضطرار بنك إنجلترا إلى تأجيل أي إجراءات يترتب عليها تشديد السياسة النقدية. والآن، بعد موقف بنك الاحتياطي الفدرالي المتشدّد تجاه معدلات الفائدة وموقف السياسة النقدية الحمائمي للبنك المركزي الأوروبي، كيف سيكون تَصَرُف بنك إنجلترا؟
المعادن
تراجعت أسعار الذهب أمس إلى 1,270 دولار، لتُلامِس مُسْتويات مُنخفضة جديدة لأول مرة لها خلال العام، رغم تزايد المَخَاوِف من وقُوع حرب تجارية بين الولايات المتحدة والصين. علاوة على ذلك، تراجع أيضًا سعر أونصة الفضة إلى 16.23 دولار. وشكلت منطقة الطلب عند مستويات 16.05 دولار و16.30 دولار دعمًا رئيسيًا لأسعار الفضة خلال الأشهر الأربعة الماضية.
النفط
ارتفعت أسعار النفط “قليلاً” مُستفيدة من تقرير معهد البترول الأمريكي، والذي أظهر أن مخزون النفط الخام الأمريكي تراجع خلال الأسبوع الماضي بنحو 3.016 مليون برميل. إلا أن أسعار النفط ستظل رهن العناوين الرئيسية قبيل اجتماع أوبك في 22 حزيران/يونيو الجاري، حيث سيلتقي مُنتجي النفط لمناقشة خطة إنتاج النفط المستقبلية. وتترقب الأسواق اليوم تقرير إدارة معلومات الطاقة والخاص بمخزُونات النفط الرسمية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *