تحليل أساسي

الدولار يُلامِس مُسْتَويَات مُرتَفِعَة جديدة في 2018، مُسْتَفيداً من ثَبَاتْ عائِدَاتْ الخزانة

التقرير اليومي لشركة اي سي ام كابتال

17 أيار/مايو 2018
الدولار
ارتفع مؤشر الدولار أمس ليلامس مستويات جديدة في 2018، مُستفيدا من ارتفاع عوائد سندات الخزانة الأمريكية إلى أعلى مستوى لها في عدة سنوات. فيما تؤكد التقارير الاقتصادية القوية أن اقتصاد الولايات المتحدة يتسم بالمرونة ويدعم موقف السياسة النقدية للاحتياطي الفيدرالي. فيما عززت عوائد سندات الخزانة من التوقعات بأن مجلس الاحتياطي الفدرالي سيرفع أسعار الفائدة ثلاث مرات خلال العام الجاري. ورغم ذلك، أعلن السيد بولارد أحد أعضاء مجلس الاحتياطي الفدرالي أمس، أن معدلات الفائدة قريبة من المعدلات الطبيعية، وأنه من المتوقع أن يتم تقييد سياسة رفع معدلات الفائدة. وتعكس تلك التصريحات مدى اهتمام صُنَّاع السياسة بتأثير رفع معدلات الفائدة على الأسواق المالية، لا سيما، أن التصريح صادر من أحد الأعضاء البارزين بالفدرالي الأمريكي.
اليورو
تراجع اليورو أمس ليجد الدعم عند مستوى تصحيح فيبوناتشي 78.6٪ ليرتفع من 1.1555 دولار إلى 1.2556 دولار، وهو أدنى مستوى له منذ 18 كانون الأول/ديسمبر. وتواجه العملة المشتركة ضغوطًا، بسبب عدم الاستقرار السياسي المتزايد في إيطاليا. ولم يُظهر مؤشر أسعار المستهلك –والذي صدر أمس- أي تغيير في القراءة السنوية. بالإضافة إلى ذلك، يتعرض اليورو لضغوطٍ بسبب اتساع الفجوة بين عوائد السندات في الولايات المتحدة ومنطقة اليورو.
الدولار الكندي
لم يستطع الدولار الكندي حسم اتجاهه قبيل الموعد النهائي الرسمي لاتفاقية نافتا. واللوني شديد الحساسية لهذا الموضوع، حيث من شأن أي تصريح خاص بتلك الاتفاقية أن يُزيد من تذبذب الدولار الكندي. يذكر أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد هدد بالانسحاب من الاتفاقية، لكنه أكد يوم الثلاثاء الماضي على ضرورة التوصل إلى اتفاق. وقد سبق للرئيس الأمريكي الإفصاع عن رغبته في تعديل الاتفاقية، لكن وبحسب توقعات المفوضين، سيكون الأمر صعبا جدا وقد يتجاوز الموعد المحدد.
الذهب
استقرت أسعار الذهب بالقرب من مستويات 2018، مُتجاهلة بعض التغطية القصيرة التي حدثت في وقت سابق يوم الأربعاء. فيما لا يزال المعدن الثمين يواجه ضغوطًا بسبب ارتفاع عوائد سندات الخزانة ، والتي تُزيد من تكلفة الفرصة البديلة لحاملي السبائك.
النفط
ارتفعت أسعار النفط أمس لتلامس أعلى مستوى لها منذ تشرين الثاني/نوفمبر بسبب تراجع المعروض العالمي من النفط بالتزامن مع ارتفاع الطلب. فيما أفادت إدارة معلومات الطاقة تراجع مخزونات النفط الخام الأمريكية بنحو 1.4 مليون برميل الأسبوع الماضي، ليص الإجمالي إلى 432.34 مليون برميل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *