تحليل أساسي

الدولار يُناطح السحاب ويرتفع لأعلى مستوى له في 13 شهر، قُبيل صدور بيانات التضخم.

لندن، 10 آب/أغسطس 2018: أشار التقرير اليومي للأسواق المالية الصادر عن شركة «آي سي إم كابيتال»، الشركة البريطانية الرائدة في تداول الفوركس والعقود مقابل الفروقات عبر الإنترنت، بأن الدولار الأمريكي ارتفع أمس لليوم الثاني له على التوالي؛ حيث استطاع الدولار كسر منطقة المقاومة الرئيسية وتداول عند أعلى مستوى له في ثلاثة عشر شهرًا.
نجح مؤشر الدولار -الذي يقيس العملة الأمريكية مقابل سلة العملات الرئيسية- في تخطى منطقة المقاومة بين 95.00 و95.50 ليترفع إلى 96.17 خلال الجلسة الآسيوية. فيما يترقب المتداولون صدور مؤشر أسعار المستهلك لشهر يوليو/تموز، حيث من المتوقع أن تشهد القراءة –والتي سوف تصدر على أساس سنوي- ارتفاعًا طفيفًا. ومن شأن القراءة القوية أن تدعم موقف السياسة النقدية للاحتياطي الفيدرالي. وبحسب مؤشرات منصة «آي سي إم كابيتال»، تراجع اليورو أمام الدولار الأميركي متأثرا سلبا بقوة الدولار، ليهبط إلى أدنى مستوى في 13 شهرًا عند 1.1432. فيما استمر الدولار في الارتفاع مقابل الليرة التركية والروبل الروسي حيث تداول الدولار مقابل الين عند مستوى قياسي جديد عند 6.29، وارتفع الدولار أمام الروبل الروسي ليلامس أعلى مستوى له في 26 شهر عند 67.15.
وأشار التقرير أيضًا إلى استمرار تراجع الجنيه الإسترليني لليوم السابع له على التوالي بسبب تزايد مخاوف المستثمرون من تداعيات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي دون إبرام اتفاق تجاري. وبحسب مؤشرات منصة «آي سي إم كابيتال»، تراجع الإسترليني أمام الدولار إلى أدنى مستوى له في عام واحد عند 1.2774 دولار، وانخفض الجنيه الإسترليني أمام الين الياباني إلى أدنى مستوى له خلال 11 شهرًا عند 141.70. ويترقب المتداولون بيانات اقتصادية هامة من المملكة المتحدة، حيث من شأن الأرقام والبيانات الجيدة أن تدعم العملة الملكية وتوقف استمرار تراجعها. وعلى صعيد البيانات الاقتصادية، تترقب الأسواق اليوم بيانات الناتج المحلي الإجمالي الأولي للربع الثاني وبيانات التصنيع والميزان التجاري.
كان الين العملة الوحيدة التي ارتفعت أمس أمام الدولار بخلاف باقي العملات الرئيسية الأخرى والتي سجلت جميعها هوبطا أمام الدولار. وبحسب مؤشرات منصة «آي سي إم كابيتال»، تداول الدولار الأميركي أمام الين الياباني عند أدنى مستوى خلال أسبوعين عند 110.68 حيث وجد الزوج دعمًا بسبب تراجع شهية المخاطرة في التداول في الأسهم. فيما أظهر الإصدار الأولي للناتج المحلي الإجمالي للربع الثاني أن الاقتصاد شهد نموا بنحو 0.5٪ على أساس ربع سنوي، والذي كان متوقعا له أن يرتفع بنحو 0.3٪، جدير بالذكر أن القراءة السابقة سجلت -0.2٪.
تراجعت أسعار المعادن خلال الجلسة الآسيوية أمس متأثرة سلبا بارتفاع الدولار. وبحسب مؤشرات منصة «آي سي إم كابيتال»، تداول الذهب عند مستوى منخفض بلغ 1,206 دولار، وانخفضت أوقية الفضة إلى 15.31 دولار. جدير بالذكر أن كلاً من الذهب والفضة يتداولان ضمن نطاق ضيق بالقرب من مستويات 2018، بسبب غياب الأخبار الأساسية الرئيسية المحركة للمعادن. ومع ذلك، فإن ارتفاع الدولار وبيانات التضخم في الولايات المتحدة قد يؤديان إلى نجاح المعادن الثمينة في اختراق النطاق الضيق.
تراجعت أسعار النفط لليوم الثاني لها على التوالي، رغم توارد أنباء بأن الصين ستزيل النفط الخام من قائمة التعريفات الجمركية التي سوف تفرضها على الواردات الأمريكية. وبحسب مؤشرات منصة «آي سي إم كابيتال»، استقرت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط عند مستوى منخفض بلغ 66.69 دولار للبرميل، فيما أنهت العقود الآجلة لخام برنت عند 71.94 دولار للبرميل. وعلى صعيد البيانات الاقتصادية، من المقرر أن تقوم شركة بيكر هيوز الأمريكي بالإفصاح عن عدد منصات النفط الأمريكية في وقت لاحق اليوم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *