أخبار عامة

الشارقة تعتمد عشر منشآت رياضية لاستضافة النسخة الأكبر لـ “عربية السيدات 2018”

مطابقة لمعاير الاتحادات الدولية للألعاب

الشارقة، 19 ديسمبر 2017
ضمن استعداداتها لأكبر نسخة من دورة الألعاب للأندية العربية للسيدات 2018، اعتمدت اللجنة العليا المنظمة للدورة عشرة منشآت وصالات رياضية لاستقبال منافسات وتدريبات الفرق المشاركة في النسخة الرابعة من الدورة، التي تستضيفها إمارة الشارقة، وتنظمها مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة في الفترة من 2-12 فبراير المقبل.

ويأتي الاعتماد بعد سلسلة من الجولات التفقدية التي قام بها أعضاء لجنة المتابعة الفنية، وأعضاء مجلس إدارة اتحاد اللجان الأولمبية الوطنية العربية برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير طلال بن عبد العزيز، رئيس المجلس الرياضي العربي، رئيس اتحاد اللجان الأولمبية الوطنية العربية، على مجموعة من المنشآت الرياضية في الشارقة للتأكد من أن صالاتها وملاعبها مطابقة للمعايير الفنية المعتمدة من قبل الاتحادات الدولية الخاصة بكل لعبة.

وفي هذا الصدد قالت سعادة ندى عسكر النقبي، نائب رئيس اللجنة المنظمة العليا لدورة الألعاب للأندية العربية للسيدات، رئيس اللجنة التنفيذية للدورة، مدير عام مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة: “إن التنامي الذي ظلت تحققه دورة الألعاب للأندية العربية للسيدات مع انطلاقة كل دورة جديدة، على صعيدي مشاركات الأندية وعدد الألعاب، يُحتم علينا مزيداً من الحرص في اختيار ملاعب وصالات بمواصفات ومعايير خاصة، تساعد اللاعبات على الاستمتاع بالمباريات أولاً، وتقديم أفضل ما لديهن من مهارات ومواهب”.

وأضافت: “الشهرة الواسعة التي باتت تحظى بها الدورة، جعلتها محط أنظار لعدد كبير من وكالات الأنباء ووسائل الإعلام المحلية والدولية، وحرصاً على مواصلة النجاح والإقبال الكبيرين اللذين حققتهما الدورة، تعمل مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة على إخراج النسخة الرابعة من الدورة في حلة زاهية، تليق بمكانة الإمارة وبالجهود التي ظلت تبذلها خلال العقدين الماضيين للارتقاء برياضة المرأة العربية، وبلا شك فإن اختيار صالات وملاعب مكتملة الإعداد والتجهيز وتتوفر فيها كل إجراءات السلامة، يعتبر من أهم مؤشرات نجاح الدورة”.

وأشارت النقبي إلى أن الصالات والملاعب التي تم اعتمادها ستحتضن جميع مباريات الدورة، إلى جانب الحصص التدريبية للفرق المشاركة التي تسبق المباريات، منوهة إلى أن اللجنة الفنية ستضع لها جدولا خاصا يضمن لجميع الفرق المشاركة إجراء تدريباتها بشكل عادل.

ولفتت نائب رئيس اللجنة المنظمة العليا لدورة الألعاب للأندية العربية للسيدات، رئيس اللجنة التنفيذية للدورة إلى أن الصالات العشر ستكون مزودة بمركبة إسعاف مجهزة، إلى جانب طاقم طبي متكامل للتدخل بشكل سريع لمعالجة الإصابات التي قد تحدث أثناء المباريات، إضافة إلى التعاقد مع أربعة مستشفيات لتحويل الحالات الطارئة.

وتتوزع الصالات الرياضية والملاعب التي تم اعتمادها بين 10 مؤسسات في إمارة الشارقة، حيث ستحتضن الصالة الرياضية، وصالة الرماية بمؤسسة الشارقة لرياضة المرأة، مباريات وتدريبات الرماية ومسابقة البندقية والمسدس 10 أمتار، والكرة الطائرة التي ستعقد تدريباتها أيضاً في كل من جامعة الشارقة، وصالة مدرسة المنارلاستقبال تدريباتها، بينما يتقاسم كل من نادي الشارقة الرياضي فرع السمان، والصالة الرياضية بمؤسسة الشارقة لرياضة المرأة مباريات وتدريبات كرة السلة، التي تقام تدريباتها أيضاً في جامعة الشارقة.

أما بالنسبة للعبة الكاراتيه فقررت اللجنة المنظمة إقامة جميع مبارياتها وتدريباتها في نادي الشارقة الرياضي فرع الحزانة، كما اعتمد نادي الذيد الرياضي الثقافي لاستضافة منافسات وتدريبات الرماية، ومسابقة المسدس 25 متر، فيما سيستقبل نادي الثقة للمعاقين مباريات وتدريبات ألعاب القوى والقوس والسهم، أما كليات التقنية العليا فتحتضن مباريات وتدريبات كرة الطاولة، كما يستقبل نادي الشارقة للفروسية والسباق، مباريات وتدريبات الفروسية – قفز الحواجز، أما مباريات وتدريبات المبارزة فستقام في صالة سجايا الشارقة.

يشار إلى أن دورة الأندية العربية للسيدات 2018، ستضم تسعة ألعاب، هي: كرة السلة، وكرة الطائرة، وكرة الطاولة، والمبارزة، والقوس والسهم، والرماية، وألعاب القوى، ورياضة الفروسية (القفز على الحواجز)، والكاراتيه. وفي أبريل الماضي، أعلنت اللجنة العليا المنظمة للدورة عن اعتماد مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة، من قبل اتحاد اللجان الأولمبية الوطنية العربية، لتكون الجهة المنظمة للدورة الرابعة.

وكان صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، أصدر مرسوماً أميرياً في نوفمبر 2016 بإنشاء مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة، التي تتمتع بالاستقلال المالي والإداري وبالشخصية الاعتبارية والأهلية الكاملة لإجراء التصرفات القانونية اللازمة لتحقيق أهدافها، على أن تترأس المؤسسة قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، وتعاونها لجنة استشارية تشكل بقرار من الرئيس تضم في عضويتها أعضاء من ذوي الخبرة والكفاءة في مجالات عمل المؤسسة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *