أخبار عامة

اللجنة التنفيذية لـ “تحكيم” تعقد اجتماعها الأخير خلال العام الجاري وتناقش الخطة التشغيلية والموازنة العامة لسنة 2018

اطلعت على أهم إنجازات المركز منذ عام 2014 لغاية نهاية 2017

عقدت اللجنة التنفيذية لمركز الشارقة للتحكيم التجاري الدولي “تحكيم”، اجتماعها الأخير خلال العام الجاري، وذلك بالمقر الرئيسي للمركز الكائن في إكسبو الشارقة، برئاسة سعادة عبدالله دعيفس، رئيس اللجنة التنفيذية لمركز الشارقة للتحكيم التجاري الدولي، وحضور أعضاء اللجة التنفيذية، زياد خير الله، ومحمد احمد الشحي، وصالح العبيدلي، والدكتور شاهين المازمي، والدكتوره أسماء أحمد الرشيد، ونصيف بوملهب، وحمد عمر المدفع، وأحمد ابوالجبين.
وهدف الاجتماع إلى مناقشة الخطة التشغيلية وعرض الموازنة المالية لسنة 2018، بالإضافة إلى الاطلاع على أهم إنجازت المركز في عام 2017، وأهم المستجدات التي طرأت على النظم الداخلية والخارجية للمركز، والتشكيل الجديد لأعضاء اللجنة التنفيذية.
ورحب سعادة عبدالله دعيفس، رئيس اللجنة التنفيذية لمركز الشارقة للتحكيم التجاري الدولي في بداية الاجتماع بأعضاء اللجنة الجدد، وتمنى لهم التوفيق مع الأخوة الأعضاء فى المهام المناطه لهم، في الارتقاء بالمركز محلياً وإقليمياً وعالمياً.
وبين دعيفس أن “تحكيم” قطع شوطاً كبيراً خلال عام 2017، واستطاع تحقيق جملة من الإنجازات على المستوى المحلي والدولي، والتي كان منها توقيع الاتفاقيات مع المراكز الإقليمية المهمة في التحكيم، وتنظيم الجلسات النقاشية والورش والمؤتمرات، إضافة إلى تشكيل فرق عمل لإعداد قواعد جديدة للمركز، والمشاركة في المعارض المحلية والدولية، فضلاً عن أن المركز قدم نماذج فريدة من نوعها لتسهيل الإجراءات التحكيمية على أطراف النزاع.
وعرض أحمد العجلة مدير مركز الشارقة للتحكيم التجاري الدولي خلال الاجتماع تقرير مفصل عن إنجازات اللجنة التنفيذية منذ عام 2014 لغاية نهاية 2017، حيث اشتمل على أهداف المركز المستقبية ورؤيته ورسالته واختصاصه، واختصاص اللجنة التنفيذية، ومؤشر الأداء للخطة التشغيلية، إضافة إلى أهم القضايا التي تعامل معها المركز منذ عام 2014 إلى نهاية العام الجاري.
وشرح العجلة أهم البنود التي ستتضمنها الخطة التشغيلية والموازنة المقترحة للمركز خلال العام القادم 2018، حيث أكد أن هدف المركز في المرحلة المقبلة ضم جميع الأطراف إليه في مجتمع الأعمال، إضافة إلى أنه ألقى الضوء على استراتيجية المركز لعام 2018، والتي تهدف إلى الوصول بالمركز إلى المستوى الدولي من خلال جعله واحداً من أهم الجهات التي يسعى إليها رجال الأعمال لحل نزاعاتهم التجارية وتسويتها.
وناقشت اللجنة خلال الاجتماع أهداف الخطة التشغيلية للعام المقبل 2018، والتي تضمنت المحافظة على ثقة الأعضاء عبر تقديم خدمات نوعية وذكية، وذلك من خلال إعداد استبيان سنوي لقياس رضا المتعاملين مع المركز، إضافة إلى الترويج لخدمات المركز بصورة مبتكرة والتعاون مع الهيئات والمؤسسات والجهات المهتمة بالتحكيم عبر عقد اللقاءات والاتفاقيات والاجتماعات، فضلاً عن نشر ثقافة التحكيم بين القانونيين والمهنيين ورجال الأعمال على المسوى المحلي والإقليمي والدولي، والتطوير والتحفيز المستمر للموارد البشرية ، وتقديم خدمات إلكترونية جديدة لتحقيق الإنجازات التي تدعم مكتسبات المركز وأعضائه وشركاءه، وتأسيس نخبة من الأعضاء المهتمين بالتحكيم من مختلف الأوساط المهنية والتجارية والصناعية.
واطلعت اللجنة على بعض الملفات والمتعلقة ببعض القضايا التحكيمية المعروضة على المركز، واتخذت القرارات الخاصة بها، كما استعرضت اللجنة إيرادات المركز خلال العام الجاري 2017، ورسوم عضوية التحكيم وأتعاب المحكمين والخبراء، ورسم الدورات التحكيمية، ورسم المحكم الطارئ في القضايا التجارية والتي تهم مجتمع الأعمال والمستثمرين.
وقال أحمد صالح العجله مدير مركز الشارقة للتحكيم التجاري الدولي “يهدف مركز الشارقة للتحكيم التجاري من خلال عقد الاجتماعات الدورية السنوية إلى مناقشة أخر المستجدات للنظم الداخلية والخارجية التي يتبعها لتطوير خدماته التحكيمية التي يقدمها لمجتمع الأعمال، إضافة إلى تعزيز الاتصال والتواصل الداخلي بالمركز وتفعيل ثقافة الإبداع والتميز، والارتقاء بالعملية التحكيمية من خلال إيجاد بيئة تنظيمية مساهمة وداعمة لاستراتيجية المركز، حيث تم مناقشة الخطة التشغيلية لعام ٢٠١٨، مع أعضاء اللجنة والأهداف التى شملتها وإضافت عليها ما يعزز تنفيذها وتم اعتمادها حسب الموازنة المعتمدة للمركز”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *