أخبار عامة

“اللجنة العليا للتشريعات” تحتفي بالمتميزين خلال “الحفل السنوي للموظفين 2017”

التزاماً منها بتكريم الإبداع وتحفيز الابتكار باعتباره ثقافة مؤسسية فعّالة

الإمارات، 31 ديسمبر 2017 – عملاً بالتوجه الوطني نحو تكريم الإبداع وتحفيز الابتكار باعتباره ثقافة مؤسسية فعّالة، احتفت الأمانة العامة لـ “اللجنة العليا للتشريعات” بالمتميزين خلال العام 2017، وذلك خلال “الحفل السنوي للموظفين” الذي عقد بحضور سعادة أحمد سعيد بن مسحار المهيري، الأمين العام، ومسؤولي الوحدات التنظيمية والموظفين وفرق العمل، في مقر الأمانة العامة للجنة العليا للتشريعات.

وافتتح سعادة أحمد سعيد بن مسحار المهيري الحفل السنوي بالترحيب بالموظفين الجدد الذين انضموا إلى فريق العمل خلال الربع الأخير من العام الجاري. وشهد جدول الأعمال أيضاً تكريم أعضاء “فريق الإبداع والابتكار” وفريق (Dubai X10) و”لجنة حواء”، تقديراً لمساهماتهم القيّمة في دعم جهود الأمانة العامة لإرساء دعائم متينة لتطوير العملية التشريعية والمنظومة القانونية في دبي استناداً إلى دعائم قوامها التميز والإبداع والشفافية، بما يضمن التطبيق الأمثل للتشريعات وتحقيق مبدأ سيادة القانون. وجرى أيضاً تكريم الموظفين المتميزين خلال العام 2017، وفق المعايير المعتمدة في هذا الشأن إلى جانب تكريم الموظفين ضمن برنامج “وسام الالتزام” عن الربع الأخير من العام الجاري والمشاركين في الأنشطة الخارجية والحاصلين على أكثر من “وسام التزام” خلال السنة الحالية.

وثمّن سعادة أحمد سعيد بن مسحار الجهود الدؤوبة المبذولة من الموظفين، والتي تمثل دعامة أساسية لترجمة الرؤية الطموحة في تطوير العملية التشريعية، بما يكفل تحقيق الشروط الموضوعية والواقعية لتشريع ريادي يحاكي الواقع ويستشرف المستقبل، مؤكداً أهمية ما تحقق من إنجازات نوعية تعكس الدور المحوري لـ “اللجنة العليا للتشريعات” في خلق بيئة قانونية متميزة تستند إلى تشريعات ريادية وآراء قانونية رشيدة وفاعلة من شأنها دعم خطط التنمية الشاملة والمستدامة في إمارة دبي.

وأضاف سعادته: “شكّل العام 2017 محطة هامة وحافلة بالنجاحات التي نعتز بها، ما يدفعنا إلى السير قدماً على درب التميز، الذي قال عنه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله”، بأنه “قوة محرّكة للتطوّر وعاملاً أساسياً لغد أفضل”. وسنواصل تكريم وتحفيز المتميزين من موظفينا، إيماناً منا بأنهم حجر الأساس لتوفير تشريعات مستدامة

ومتوازنة وضمان التطبيق التشريعي الأمثل، مدفوعين بالثقة والمهنية والإيجابية والالتزام والشفافية. ونهنئ بدورنا كل المكرّمين الذين نثق بقدرتهم على تحقيق نجاحات جديدة خلال العام المقبل، الذي نتطلع إلى أن يكون حافلاً بالتميز والإنجاز والريادة.”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *