أخبار عامة

بنك قطر للتنمية يطلق المسابقة الوطنية للمشاريع الريادية “الفكرة” بنسختها السادسة

الدوحة، قطر – 6 ديسمبر 2017: بهدف دعم رواد الأعمال القطريين وتبني أصحاب الأفكار المميزة والإبداعية من أجل تحقيق تنمية اقتصادية تسهم في التنويع الاقتصادي للدولة، أطلق بنك قطر للتنمية النسخة السادسة من المسابقة الوطنية للمشاريع الريادية “الفكرة” خلال مؤتمر صحفي عقد أمس في مقره الرئيسي، بحضور أوريدو , وساسول الشركاء الرسميين للمسابقة وجامعة كارنيجي ميلون قطر، بالإضافة إلى عدد من المسؤولين في البنك.
تعد الفكرة مبادرة تعليمية لتثقيف وتطوير رواد الأعمال في قطر عن طريق ورش عمل تهدف إلى تطوير أفكارهم التجارية الرائدة وتحويلها إلى مشاريع ناجحة. كما تهدف المسابقة إلى تشجيعهم على تأسيس شركات جديدة وتعزيز ثقافة ريادة الأعمال في قطر، وهي أيضاً تُشكّل منعطفاً هاماً في المسيرة المهنية لرواد الأعمال، حيث تتيح لهم عقد الشراكات وإقامة العلاقات المتميزة مع المؤسسات الاسثمارية والمصرفية والشركاء الاستراتيجيين، كما أنها تساهم في صقل مواهب رواد الأعمال القطريين، وتطوير إمكانياتهم وتوفير الدعم اللازم لهم، لإبراز وعرض أعمالهم المبتكرة، وصولاً إلى المساهمة في التنوع الاقتصادي وتحقيق التنمية المستدامة بأسلوب إبداعي.
كما تسعى المسابقة إلى تحفيز روح التحدي لدى رواد الأعمال للخروج بحلول فعالة تساعدهم على تخطّي العقبات وتجاوز العراقيل التي تقف في وجه طموحهم ونجاح مشاريعهم الريادية. وهي تأتي أيضاً ضمن إطار استراتيجية بنك قطر للتنمية الهادفة إلى توفير كل أشكال الدعم لقطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة بما يؤدي إلى تعزيز الازدهار الاقتصادي .
يشارك في رعاية المسابقة الوطنية للمشاريع الريادية “الفكرة” كل من شركة Ooredoo راعي الاتصالات الرسمي و شركة ساسول (Sasol) الراعي الذهبي . بالإضافة إلى مشاركة جامعة كارنيجي ميلون قطر كشريك أكاديمي.

وبهذه المناسبة، قال السيد/ حمد خميس الكبيسي المدير التنفيذي للاستراتيجية وتطوير الاعمال لبنك قطر للتنمية:
“يأتي إطلاق النسخة السادسة من مسابقة الفكرة في سياق التزامنا الراسخ نحو دعم وتنمية الاقتصاد الوطني والمساهمة في تحقيق رؤية قطر الوطنية 2030 من خلال تمكين رواد الأعمال وأصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة وصقل إمكاناتهم وتقديم الدعم الذي يتيح لهم إيجاد موطئ قدم في السوق القطرية وتنمية وتطوير أعمالهم. إن المسابقة تمهد الطريق أمام رواد الأعمال القطريين من المهنيين وطلاب الجامعات ورجال الأعمال لتقديم أفكار وخطط عمل متكاملة لمشروعات مبتكرة تخدم تنوع الاقتصاد الوطني وفتح آفاق تجارية جديدة. إن مسابقة الفكرة في نسختها الحالية هي خير دليل على نجاحها في الدورات السابقة، فقد استطاعت تحقيق أهدافها وغاياتها نحو تشجيع المشاريع الجديدة والأفكار المبدعة.”
وفي هذا الصدد، قال سعادة الشيخ ناصر بن حمد بن ناصر آل ثاني رئيس الأعمال التجارية الجديدة في شركة Ooredoo:” نحن في Ooredoo سعداء بدعم مثل هذا البرنامج المهم في قطر؛ فالشركات الصغيرة والمتوسطة والشركات الناشئة تشكل نسبة كبيرة من قطاع الأعمال في الدولة، ونحن في Ooredoo نهدف لمساعدة الشركات على التحول الرقمي وتمكينها من النمو والازدهار بما يتماشى مع رؤية قطر الوطنية 2030.”
وبدوره، قال السيد/ ثبيت بولي، نائب رئيس قسم الطاقة في شركة ساسول: “يسر ساسول أن تكون من الداعمين الرئيسيين للمسابقة الوطنية لريادة الأعمال – الفكرة” منذ عام 2013. نحن في شركة ساسول، نؤمن بأن جميع المشاريع الناجحة تبدأ بفكرة. وتعتبر ريادة الأعمال ركيزة أساسية في تنويع وتشكيل الاقتصاد القطري، وهو ما تؤكد عليه رؤية قطر الوطنية 2030. لقد طرأت خلال السنوات الخمس الماضية تغييرات كبيرة على مسابقة الفكرة أسفرت عن نتائج إيجابية، ونحن نعتقد أن المستقبل سيكون أكثر إشراقاً لمسابقة الفكرة وللأمة.”
من جانبه، قال البروفيسور جورج وايت، الأستاذ المتميز في مجال ريادة الأعمال في جامعة كارنيجي ميلون قطر: “نتشرف جامعة كارنيجي ميلون قطر أن ننضم إلى بنك قطر للتنمية في رعاية المسابقة السنوية الوطنية لريادة الأعمال – الفكرة. تمتلك جامعة كارنيجي ميلون تاريخ طويل في تعزيز روح المبادرة في مقر الجامعة الرئيسي في بيتسبرغ، بنسلفانيا، الولايات المتحدة الأمريكية، وهنا في الدوحة، فنحن نعتقد أن ريادة الأعمال تعتبر من الأدوات الحيوية التي يمكن الاعتماد عليها في تحقيق رؤية قطر الوطنية 2030 وخلق اقتصاد قائم على المعرفة. تقدم جامعة كارنيجي ميلون قطر مجموعة واسعة من دورات ريادة الأعمال لطلابها، فضلاً عن مسابقات خطط الأعمال لطلاب الجامعات في قطر، بما في ذلك فعاليات عطلة نهاية الأسبوع لطرح ومناقشة الأفكار المبتكرة، كما تقدم جامعة كارنيجي ميلون قطر ندوات في ريادة الأعمال وبرامج التوعية لطلاب المدارس الثانوية، وقد أصبح عدد من خريجي جامعة كارنيجي ميلون- قطر من رواد الأعمال، الذين نعتبرهم المنطلق الرئيسي لجهودنا الرامية إلى تأسيس المشاريع الريادية.”
وأضاف: “نأمل أن نعمل بشكل وثيق مع الجامعات والهيئات الحكومية الأخرى لتحقيق هذا الهدف، بما في ذلك مركز حاضنة الأعمال القطرية، مركز بداية، جامعة قطر، كلية شمال الأطلنطي في قطر، واحة قطر للعلوم والتكنولوجيا، وزارة النقل والمواصلات، مركز الشيخ فيصل لريادة الأعمال، شركة إكسون موبيل، شركة شل قطر، وطبعاً بنك قطر للتنمية. كما تفخر جامعة كارنيجي ميلون قطر بأن تكون عضواً فاعلاً في مجتمع ريادة الأعمال القطري. نعتقد أن مسابقة الفكرة سيكون لها دوراً محورياً في زيادة إدراك رواد الأعمال الشباب للفرص تجارية المتاحة في دولة قطر.”
تتكون مسابقة “الفكرة” من مراحل ثلاث : تبدأ المرحلة الأولى بتقييم الأفكار المقدمة ثم يتم إدراج المشاركين في ورش عمل ودورات تدريبية وذلك لتقديم خطط عمل متكاملة وواضحة، ثم الانتقال لعرض الأعمال المتأهلة للنهائيات على لجنة التحكيم والتي يُمثل أعضاؤها مجتمع رجال الأعمال القطري وبنك قطر للتنمية والشركاء الرسميين، حيث يتمحور دور اللجنة في اختيار المشروعات الفائزة بالجوائز. إن جوائز المسابقة لا تنحصر في تقديم الدعم المالي فقط، ولكن هناك أيضا الخدمات الاستشارية، البرامج التمويلية، خدمات حاضنة قطر للأعمال وبرنامج الضمين، بالإضافة إلى اكتساب المشاركين للخبرات من خلال مراحل المسابقة المختلفة. ويقدم بنك قطر للتنمية الدعم لرواد الأعمال خلال مدة المسابقة، بدءاً من ابتكار الفكرة إلى أن يصل بمنتجه إلى العالمية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *