أخبار عامة

بيانات الوظائف تعيد بعض التوازن للدولار

أخبار الأسواق من أكتيف تريدس 05/02/2018

تعافى الدولار الأمريكي في نهاية تداولات الأسبوع الماضي امام سلة من العملات مستفيدا من بيانات قوية في سوق العمل الامريكي عززت التوقعات بشأن توجه الاحتياطي الفدرالي نحو تعديل أسعار الفائدة خلال الشهر القادم
وكان الاقتصاد الأمريكي قد اضاف نحو 200 ألف وظيفة جديدة خلال شهر يناير بأفضل من التوقعات التي كانت تشير الى ارتفاع بنحو 180 ألف وظيفة، في حين لم يطرأ تغيرا على معدلات البطالة التي بقيت عند أدنى مستوياتها في نحو 17 عاما بواقع 4.1%
وتلقى الدولار دعما من ارتفاع متوسط الأجور بواقع 0.3% خلال شهر يناير والى 2.9% على أساس سنوي وهي القراءة الأقوى منذ يونيو من العام 2009
وعززت بيانات الأجور التي سجلت أكبر مكسب سنوي في نحو ثمانية أعوام من توقعات ارتفاع التضخم خلال العام الجاري في ظل بلوغ سوق العمل حد مستويات التوظيف الكامل، مما يتماشى مع توقعات الفدرالي بتحقيق التضخم المدى المستهدف له حول 2%
ومن المحتمل ان يواصل الدولار مكاسبه الطفيفة خلال تداولات الأسبوع في ظل شح الأرقام الاقتصادية الهامة نسبيا، في حين لا يزال الدولار يتأُثر بعدة عوامل سلبية أبرزها التحقيقات مع الرئيس ترامب
وتراجعت أسعار الذهب بشكل كبير متأثرا بالأرقام الإيجابية من سوق الوظائف الأمريكي والتي دفعت عوائد السندات الامريكية الى الارتفاع نحو اعلى مستوياتها في أربع سنوات
واستقر الذهب حول مستويات الدعم الرئيسية المتمثلة في مستويات 1330 دولار، والتي من المحتمل أن تشكل دعما هاما للمعدن الثمين للعودة الى المكاسب نحو إعادة اختبار مستويات 1335 دولار خلال تداولات اليوم
ومن المحتمل ان تهيمن تداولات ضيقة على تحركات المعدن الثمين خلال تداولات الأسبوع الجاري بعد أسبوع حافل بالأرقام الاقتصادية
وتتركز الأنظار خلال الأسبوع الجاري على اجتماع بنك إنجلترا المركزي والذي من المحتمل أن يفصح عن بعض التفاصيل حول موعد خطط البنك لتعديل أسعار الفائدة
وتراجع الإسترليني نحو مستويات 1.41 امام الدولار بعدما كان قد سجل اعلى مستوياته منذ عشية الاستفتاء البريطاني بالانفصال عن الاتحاد الأوروبي ليمسح جميع خسائره التي سجلها في ظل التفاؤل بعقد صفقة لخروج سلس من الاتحاد وتقلص حدة المخاوف من أثر الانفصال على الاقتصاد البريطاني
واستقرت أسعار النفط في مستهل تداولات الأسبوع حول مستويات 65 دولار للخام الأمريكي بعد تراجع حاد في نهاية الأسبوع الماضي في ظل مخاوف المستثمرين من الزيادة المتطردة في الإنتاج الأمريكي من أن تقوض الجهود المستمرة لمنظمة أوبك بخفض الإنتاج والحد من تخمة المعروض
جورج البتروني

جورج البتروني

يشغل جورج البتروني منصب مدير الشرق الأوسط في شركة ActivTrades PLC، وهي وسيط عالمي مرخّص ومتميز في تقديم خدمات التداول في أسواق العملات الأجنبية (الفوركس) والعقود مقابل الفروقات(CFDs). ويقود جورج البتروني نشاطات الشركة في منطقة الشرق الأوسط منذ عام 2012 عندما اطلقت خدماتها للعملاء في منطقة الشرق الأوسط. حيث يساهم بفعالية في تنمية شركة اكتيف تريدس والتوسع في منطقة الشرق الأوسط، وكذلك في تمثيل الشركة في الأحداث الاقتصادية والمالية الإقليمية ذات الصلة. ويعتبر جورج البتروني من الشخصيات المعروفة في الأسواق المالية من خلال الخبرة المالية العريقة مع مؤسسات مالية رائدة. وقبل انضمامه إلى ActivTrades في مايو 2012، كان جورج اليتورني عضواً في فريق مبيعات الأدوات المالية والعملات الأجنبية في جي بي مورغان تشيس مغطياً منطقة الشرق الأوسط. تخرّج جورج البتروني بدرجة بكالوريوس من الجامعة الأمريكية في بيروت، وبعد ذلك نال درجة الماجستير في العلوم المالية من جامعة سيتي في لندن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *