أخبار عامة

تصريح سعادة الدكتور محمد سليم العلماء وكيل وزارة الصحة ووقاية المجتمع بمناسبة يوم الشهيد

يأتي الاحتفال بيوم الشهيد من كل عام تخليداً لذكرى شهداء القوات المسلحة الذين قدموا أرواحهم دفاعاً عن الوطن من أجل عزته وكرامته و ترسيخاً لمشاعر الانتماء وحب الوطن والتضحية في سبيله ، ليقدموا نموذجاً مشرفاً للأجيال القادمة في الحفاظ على رفعة الوطن في الميادين المدنية والعسكرية والإنسانية كافة.

ويمثل يوم الشهيد مناسبة عزيزة على قلب أبناء الإمارات تقديراً لأرواح شهدائها البواسل ووقوفاً ودعماً لأسر وذوي الشهداء واعتزازاً بالقيادة الرشيدة التي تؤكد أنها لن تنسى تضحيات أبنائها في سبيل عزة وكرامة وأمن واستقرار الإمارات ، وتعزيزاً لقيم التلاحم والترابط الوطني الذي يسود مجتمع دولة الإمارات ويمثل صمام الأمان في وجه التحديات التي تزيدنا قوة وعزيمة .

إن شعب الإمارات يلتف حول قيادته الرشيدة لمواصلة مسيرة الإنجاز و البناء ، و صون تضحيات الشهداء و إيلائها ما يليق بها من تقدير وإجلال ومكانه عالية و رعاية أسرهم و ذويهم ، لتعكس مشاعر الاعتزاز في هذه المرحلة التاريخية الفارقة التي تتجسد فيها معالم التلاحم الكبير من خلال الإشادة بالدور المحوري لأم الشهيد وأسرته في إيجاد نماذج بطولية مشرفة، والافتخار بها لتأكيد قوة الإرادة وصلابة العزيمة لدى أبناء الإمارات في مواجهة التحديات و تحقيق الإنجازات في سبيل الدفاع عن الوطن والحفاظ على رفعته ومكتسباته في كافة الميادين ورفع رايته خفاقة في ميادين الواجب الوطني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *