أخبار عامة

تكريماً لريادته في مجال التوطين مصرف أبوظبي الإسلامي يحصد جائزة التميّز في تنمية الموارد البشرية

أبوظبي: 5 ديسمبر 2017 – حصد مصرف أبوظبي الإسلامي، مجموعة الخدمات المالية الإسلامية الرائدة، جائزة “التميّز في تنمية الموارد البشرية” 2017 ضمن فئة أفضل مبادرة توطين، وذلك تقديراً لالتزامه بتوظيف وتشجيع المواهب الإماراتية. وتكرّم هذه الجائزة أفضل فرق الموارد البشرية في منطقة الشرق الأوسط والتي تلعب دوراً بارزاً في تفعيل دور الموظفين المتميّزين وتطوير مهاراتهم. وتم الإعلان عن الفائزين خلال حفل عشاء أقيم في فندق بارك حياة دبي في نوفمبر 2017.
وجاء تكريم مصرف أبوظبي الإسلامي بهذه الجائزة تثميناً لجهوده المتواصلة في تطوير المواهب الإماراتية على مستوى كافة المناصب والأقسام في المصرف. وتُمنح جائزة “أفضل مبادرة توطين” للمؤسسات المتواجدة في المنطقة التي تدير برامج منظمة لاستقطاب وتطوير المواهب المتميزة لإعداد الجيل القادم من قادة الأعمال القادرين على المضي قدماً بمسيرة تقدم القطاعين العام والخاص في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي. وتجدر الإشارة إلى أن نسبة المواطنين الإماراتيين اليوم تبلغ أكثر من 40 في المئة من إجمالي عدد موظفي المصرف البالغ 2000 موظف، كما تستفيد المواهب الإماراتية من برامج التطوير المهني التي يقدمها المصرف لموظفيه.
وتعليقاً على الفوز بالجائزة، قال وهيب الخزرجي، رئيس قسم الموارد البشرية في مصرف أبوظبي الإسلامي: ”يشرفنا الحصول على هذه الجائزة المرموقة التي تكرم نهجنا المتميز في استقطاب وتطوير المواهب المحلية. كما تمثل الجائزة التزام مصرف أبوظبي الإسلامي بتوفير بيئة تتيح للمواطنين الإماراتيين التطور والنجاح في مختلف وحدات أعماله. ويستثمر المصرف بشكل مكثف في تطوير الكفاءات الإماراتية بهدف إكسابهم المهارات اللازمة ليتمكنوا من قيادة القطاع المصرفي، وذلك من خلال برامجه التدريبية الناجحة. كما يواصل المصرف تركيزه على تطوير ثقافة مؤسسية تشجع المواهب المتميزة وتدعمها، بالإضافة إلى الاستثمار في تطوير إمكانات كافة موظفيه لتحقيق هذه الغاية. وفي حين أن المصرف يمضي على الطريق الصحيح في مجال دعم المواهب الوطنية، حيث يتمتع بواحد من أعلى معدلات التوطين مقارنة بأي مصرف آخر في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي، فإننا سنواصل تقديم برامج جديدة لتفعيل دور موظفينا وتطوير مهاراتهم بما يعزز جهودنا في مجال التوطين خلال السنوات المقبلة”.
ولدى مصرف “أبوظبي الإسلامي” ثلاثة برامج تدريبية متميزة صممت خصيصاً لدعم موظفيه من المواطنين الإماراتيين. وعلى سبيل المثال، يقوم المصرف من خلال برنامج الخدمات المصرفية للأفراد، باختيار وتدريب المواهب الإماراتية الشابة بناء على احتياجاته المتوقعة من رأس المال البشري، ومن ثم يقوم بضمهم إلى برنامج تدريب بدوام كامل بهدف تطوير مهاراتهم وإعدادهم للانضمام إلى فريق عمل المصرف. ويعتبر برنامج “قيادات” التدريبي إحدى مبادرات المصرف الرامية إلى تمكين موظفيه الإماراتيين الشباب من اكتساب المهارات الإدارية عبر الممارسة والتدريب العملي. كما يوفر المصرف برنامجاً للتدريب القيادي للسيدات تحت اسم “تمكين” والذي يهدف إلى تشجيع المزيد من الموظفات المواطنات على تحقيق التقدم الوظيفي وتبوؤ مناصب قيادية عليا في المصرف عبر تطوير المهارات اللازمة للمناصب الإدارية العليا.
وحصل المصرف خلال الاثني عشر شهراً الماضية على العديد من الجوائز تقديراً لالتزامه المستمر بالتوطين وما يوفره من برامج متميزة في مجال التطوير المهني، ومن بينها “جائزة تنمية الموارد البشرية” من معهد الإمارات للدراسات المصرفية والمالية.
-انتهى-

نبذة عن مصرف أبوظبي الإسلامي
يعد “مصرف أبوظبي الإسلامي” أحد المصارف الرائدة في دولة الإمارات العربية المتحدة بأصول تتجاوز 122 مليار درهم. ويبلغ عدد عملائه 969,000 عميل يستفيدون من ثالث أكبر شبكة توزيع في القطاع المصرفي بالدولة والتي تتكون من 81 فرعاً وما يزيد عن 730 جهاز صراف آلي. ويتميز المصرف بخدماته المصرفية المتميزة عبر الإنترنت والأجهزة الذكية ليتيح للعملاء سهولة الوصول إلى حساباتهم المصرفية على مدار الساعة. ويوفر مصرف أبوظبي الإسلامي مجموعة واسعة من المنتجات والخدمات المصرفية للأفراد والشركات والأعمال إلى جانب الخدمات المصرفية الخاصة وإدارة الثروات. تأسس مصرف أبوظبي الإسلامي في عام 1997، ويجري تداول أسهمه في سوق أبوظبي للأوراق المالية تحت الرمز (ADIB).
ويتكون فريق عمل المصرف في دولة الإمارات، مما يزيد عن 2000 موظف، ولا يزال المصرف الرائد في مجال توظيف وتطوير واستقطاب المواهب المحلية في كافة الأسواق التي يتواجد فيها، ويتجلى ذلك من خلال معدل التوطين المرتفع لدى المصرف والذي يبلغ أكثر من 40% من إجمالي القوى العاملة لديه في دولة الإمارات العربية المتحدة.
ويواصل مصرف أبوظبي الإسلامي تعزيز حضوره في الأسواق الدولية، بما في ذلك مصر، التي يمتلك فيها 70 فرعاً، بالإضافة إلى المملكة العربية السعودية والمملكة المتحدة والسودان والعراق.
وتكريماً لتميزه وحرصه الدائم على الابتكار، حصد المصرف جائزة “أفضل مصرف في دولة الإمارات” من قبل مجلة “ذا بانكر” التابعة لمؤسسة “فاينانشال تايمز” الإعلامية العريقة. ويتمتع مصرف أبوظبي الإسلامي بسجل حافل بالتميز على هذا الصعيد، ويتجسد ذلك في منتجاته المتنوعة ومن بينها حساب التوفير “غنى”، والبطاقات المغطاة بالشراكة مع “الاتحاد للطيران” و”اتصالات”، إلى جانب مجموعة واسعة من منتجات التمويل التي تلبي مختلف احتياجات العملاء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *