أخبار عامة

“تومسون رويترز” تستضيف القمة الثانية عشرة للهيئات التنظيمية بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في 2018

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 4 ديسمبر 2018.

أعلنت “تومسون رويترز”، المزود العالمي للمعلومات الذكية للشركات والمحترفين، ومصرف البحرين المركزي عن تنظيم القمة الثانية عشرة للهيئات التنظيمية بدول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في العاصمة البحرينية المنامة، وذلك يوم 5 فبراير 2018.

وسيتم تنظيم هذا الحدث تحت رعاية مصرف البحرين المركزي. وستناقش القمة التحديات الرئيسية التي تواجهها المؤسسات والشركات المالية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في مجال تطبيق المعايير الدولية ومكافحة الجرائم المالية وتعزيز ثقافات الامتثال الداخلية المتينة.

ووفقاً لتقرير “تومسون رويترز” حول الجرائم المالية لعام 2017، أشار 65 % من المستطلعين إلى أنهم زادوا بشكل كبير الإنفاق على أنشطة الامتثال خلال العامين الماضيين، ما يكشف عن استمرار تصاعد الضغط على الشركات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لتعزيز أنشطة الامتثال. وتتماشى هذه الإحصاءات مع نتائج التقرير العالمي لتكلفة الامتثال لعام 2016، الذي أظهر تباطؤ الإنفاق على الامتثال في جميع أنحاء العالم، باستثناء منطقتي الشرق الأوسط وآسيا اللتين شهدتا نمواً بالإنفاق على الإمتثال.

ومن المجالات الأخرى التي تبعث على القلق لدى المديرين التنفيذيين من الصف الأول، التحدي المتمثل في مواكبة التكنولوجيات الجديدة والناشئة لمكافحة الجريمة المالية. حيث يتوقع 89% من المستطلعين أن تتطور التكنولوجيا المستخدمة من قبلهم بشكل متزايد، في حين يتوقع 63% أن ترتفع تكاليف الامتثال لديهم. ومن الجدير بالذكر أنه إلى جانب التحديات التي تواجه تطبيق هذه التقنيات الجديدة بشكل فعال من حيث التكلفة، فإن 56% فقط من المشاركين بالاستطلاع أبدوا ثقة عالية في قدرة برامجهم المتعلقة بالجرائم المالية على تحقيق أهدافهم المتعلقة بالامتثال.

وقال نديم نجار، مدير عام “تومسون رويترز” في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: “لقد شهدنا تقدماً مذهلاً في استخدام التقنيات الصاعدة مثل تقنية “بلوك تشين”، والذكاء الاصطناعي، والتعلم الآلي والبيانات الضخمة، لمكافحة الجريمة المالية. وخلال السنوات القادمة، نتوقع أن يزداد تطبيق هذه التكنولوجيات الجديدة بشكل كبير، الأمر الذي سيتطلب استثمارات مؤسسية في النظم والأدوات، فضلاً عن التدريب والتطوير. ”

وأضاف نجار: “تومسون رويترز تقف على مفترق طرق بين التنظيم والتكنولوجيا، ونتطلع إلى المشاركة في استضافة هذه القمة من أجل زيادة الإدراك والوعي حول تأثير التنظيم العالمي والمحلي، الذي يدعم الحرب المستمرة ضد الجريمة المالية وإحداث تغيير ثقافي داخل القطاع”.

بدوره، قال خالد حمد المدير التنفيذي للرقابة المصرفية في مصرف البحرين المركزي: “يسر مصرف البحرين المركزي أن يشارك مع تومسون رويترز في استضافة القمة الثانية عشرة للهيئات التنظيمية بدول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في 2018. وستسهل هذه القمة النقاش بين مؤسسات القطاعين العام والخاص وقادة الفكر، ما يساعد على بلورة الحلول للتحديات الرئيسية للصناعة المالية، الأمر الذي يؤدي في نهاية المطاف إلى زيادة الثقة في الأسواق المالية. ونحن نتطلع إلى المشاركة في المنتدى ورؤية التبادل الحر للأفكار وتقاسم أفضل الممارسات، ما سيمكن صناعة الخدمات المالية من مواصلة تعزيز ثقافة الامتثال في المنطقة”.

وسوف تسلط القمة الضوء على المشهد التنظيمي العالمي وتأثيره على منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، والآثار الاقتصادية والتنظيمية للرقمنة، ونزع المخاطر، والشمول المالي والثورة الرقمية في الخدمات المالية، مثل الأمن الإلكتروني، والعملات المشفرة و “بلوك تشين”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *