أخبار عامة

تَواصُل مشروع توسعة «متاجر الجرينة» في الشارقة باستثمار يبلغ 65 مليون درهم

• اكتمال المرحلة الأولى من المشروع بإضافة 111 موقف سيارات جديد
• المرحلة الثانية من المشروع تضيف 3.000 متر مربع إلى مساحة التجزئة مع اكتمالها في العام 2018
• التوسعة ستضيف 16 متجراً ومطعماً جديداً

الشارقة، الإمارات العربية المتحدة، 12 ديسمبر 2017: تُواصٍل شركة «ماجد الفطيم»، الشركة الرائدة في مجال تطوير وإدارة مراكز التسوق والمدن المتكاملة ومنشآت التجزئة والترفيه في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا، مشروع توسعة «متاجر الجرينة» الذي يبلغ استثماره 65 مليون درهم والذي من المتوقع انجازه مطلع العام 2018. وتمثل مراكز “متاجر” مفهوما جديدا للتسوق والترفيه في المجمعات السكنية من شركة الشارقة القابضة بالشراكة مع ماجد الفطيم العقارية وحكومة الشارقة، وتهدف الى توفير تجربة تسوق مريحة لمختلف الخدمات اليومية في التجمعات السكنية المختلفة في إمارة الشارقة.

ويضيف هذا المشروع الذي يأتي في إطار التزام الشركة بالارتقاء بتجربة الزوار 16 متجراً ومطعماً جديداً الى المركز بما يمكّن المركز من استقبال المزيد من الزوار. وشملت المرحلة الأولى من مشروع التوسعة التي تم تنفيذها في العام 2016 تشييد موقف سيارات جديد يستوعب 111 سيارة إضافية، ما عزز انسيابية وسهولة وصول الزوار إلى «متاجر الجرينة».

وبدأت المرحلة الثانية من مشروع التوسعة الشهر في مايو 2017 وستثمر عن إضافة 3000 متر مربع إلى المساحة الإجمالية القابلة للتأجير، ويشمل 16 متجراً ومطعماً جديداً. وتشمل خيارات التسوق الجديدة إكسسوارات الأزياء إلى جانب خيارات خدمية جديدة كصالونات التجميل والخدمات المصرفية وذلك في إطار استراتيجية نمو «متاجر الجرينة». ومن المتوقع الانتهاء من مشروع التوسعة في العام 2018، ويشمل أيضاً تحديث التصاميم الداخلية وإضافة مساحة مظللة بتعريشة خشبية لتناول الطعام في الهواء الطلق.

وبهذه المناسبة، قال علي العبدالله، رئيس تطوير المراكز المجتمعية لدى «ماجد الفطيم العقارية»: “تستثمر ماجد الفطيم 65 مليون درهم في مشروع توسعة متاجر الجرينة، وهو ما يؤكد التزامها بتوفير الخيارات المتنوعة من متاجر التجزئة وتجربة تسوق فائقة لقاطني التجمعات السكنية في الامارات الشمالية. ويأتي هذا الاستثمار في سياق خطة الشركة لزيادة حجم استثماراتها في الامارات الى 30 مليار درهم مع العام 2026”.

واضاف: “يتماشى مشروع التوسعة مع حرص ماجد الفطيم على الارتقاء بمراكز التسوق الحالية التابعة لها لمواكبة متطلبات مرتاديها على أكمل وجه وبما يوفر مجموعة متنوعة من متاجر التجزئة والمطاعم والخدمات المتعددة التي يحتاجها المتسوقون وبما يجعل من متاجر الجرينة وجهة بارزة لقاطني التجمعات السكنية توفر للعائلات فرصة التسوق والترفيه وتناول الطعام في مكان واحد”.

الجدير بالذكر ان «متاجر الجرينة» قد افتتح في العام 2012 ويحتل موقعاً استراتيجياً في منطقة سكنية رئيسية لتلبية جميع متطلبات الحياة اليومية للمجتمع.

ويستقبل «متاجر الجرينة» المتسوقين كالمعتاد طوال تنفيذ مشروع التوسعة، وتلتزم «ماجد الفطيم» بأولوية الارتقاء بتجربة الزوار المتسوقين دون أي تأثير في الحركة التجارية في «متاجر الجرينة» إلا ضمن أضيق نطاق ممكن طوال تنفيذ المشروع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *