أخبار عامة

دبي للاستثمار تسجل زيادة 36٪ في عقود التأجير من الباطن في مجمّع دبي للاستثمار خلال الأشهر التسعة الأولى 2017

[دبي – الإمارات العربية المتحدة، 5 ديسمبر 2017] – أعلنت دبي للاستثمار (ش.م.ع.)، الشركة الرائدة متعددة الأنشطة الاستثمارية والمدرجة في سوق دبي المالي، عن تحقيق زيادة بنسبة 36٪ في عقود التأجير من الباطن في مجمع دبي للاستثمار التابع لها، وهو المجمع التجاري والصناعي والسكني الفريد من نوعه في منطقة الشرق الأوسط، وذلك خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري 2017، مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي.
ومن بين هذه العقود، كان ما يقرب من 68% منها يعود لمستأجري الباطن الحاليين، ما يعكس الطلب المتزايد على هذا المجمع، باعتباره وجهة تجارية رئيسية في المنطقة.
وبلغ عدد المستأجرين الجدد خلال الفترة ذاتها 26%، حيث يعمل 46% منهم في نشاط التخزين، و 35% لسكن الموظفين، و 14% للمكاتب، و 5% في النشاط التجاري. وتضم قائمة المستأجرين الجدد شركات متنوعة مثل “سبيكتروم” لخدمات السيارات، و “مالتي ليفل تكنولوجي” و “تشيز لاند”، وغيرها.
وقال عمر المسمار، المدير العام لمجمع دبي للاستثمار: “إن الزيادة الهائلة في عقود التأجير من الباطن في المجمّع خلال الأشهر التسعة الأولى من العام 2017، تعكس حالة التفاؤل المتزايد في بيئة الأعمال الإقليمية، إلى جانب تنامي سمعة المجمع كوجهة تجارية مفضلة. وكان هناك طلب قوي على المخازن في المجمّع، لقربه من موقع “إكسبو 2020” و “دبي الجنوب”. ويقوم المجمع بتطوير شبكة الطرق الداخلية باستمرار، إلى جانب تعزيز مستوى البنية التحتية والمرافق، وهي من الخصائص التي تضمن جذب المزيد من المستأجرين الجدد لهذا المشروع”.
يشار إلى أن مجمع دبي للاستثمار يقدم مجموعة واسعة من مرافق التخزين والمستودعات والخدمات التجارية للمؤسسات الكبيرة والمتوسطة والصغيرة ، فضلاً عن قطع الأراضي المخصصة لبناء المخازن.

ويعكس مجمع دبي للاستثمار الرؤية الاستثمارية الرائدة للمجموعة، وأصبح اليوم مجمّعًا مزدهرًا، حيث يضم أكثر من 12 ألف وحدة سكنية، ويعيش فيه ما يزيد على 120 ألف نسمة، ويوفر أكثر من 20 مليون قدم مربع من المساحات المكتبية، إضافة إلى 18 صالة عرض، و 6 مدارس، و 5 فنادق قيد التشغيل، بالإضافة إلى 313 مبنى سكنيًا متنوعًا.
وعلى مدى السنوات الماضية، أنفق مجمع دبي للاستثمار ما يزيد على 4 مليارات درهم في تعزيز وتحسين البنية التحتية وفق أرقى المعايير الدولية، بما في ذلك توفير شبكة الطرق الداخلية بطول 140 كيلومترًا، وأنظمة المياه والكهرباء المتكاملة، وأفضل المستشفيات والمؤسسات التعليمية والفنادق ومحلات التجزئة والسوبر ماركت، وغيرها من الأنشطة الضرورية لحياة المقيمين والعاملين هناك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *