أخبار عامة

“سيسيرو وبيرناي” تعلن عن تعيين مدير عام

[دبي – الإمارات العربية المتحدة، 07 ديسمبر 2017] – أعلنت “سيسيرو وبيرناي” للعلاقات العامة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، عن تعيين طارق الشرابي في منصب المدير العام للوكالة، بعد ترقيته من مدير خدمة العملاء. ويبرز هذا التعيين استراتيجية التوسع المستمرة للوكالة، والتي تحظى بدعمه من خلال أدوار أساسية يتولاها منذ العام 2005. وخلال فترة عمله الممتدة لاثني عشر عامًا مع الوكالة، أظهر طارق مهارات قيادية قوية لفريقه، ليتمكن من تجاوز توقعات العملاء، بفضل تحقيقه نتائج قابلة للقياس وعائدًا عاليًا على الاستثمار، ما يعكس فلسلفة العمل التي تؤمن بها “سيسيرو وبيرناي”، تحت شعار “أرقام وحقائق أبلغ من الكلام”.
وقال أحمد عيتاني، المؤسس والرئيس التنفيذي لوكالة “سيسيرو وبيرناي”: “لقد لعب طارق دورًا بالغ الأهمية في رحلة نمو وكالتنا، وأسهم في تطوير خبراتنا. وجاء قرار تعيينه لشغل هذا المنصب لما يمتلكه من حس عالٍ بالمسؤولية ومواهب إدارية فذة. إنني أتطلع إلى العمل معه للارتقاء بوكالتنا والوصول بها إلى آفاق جديدة من خلال منصبه الجديد كمدير عام. لقد عملنا سويًا لفترة تجاوزت العشر سنوات، وترك علامة واضحة على الخدمات التي نقدمها لعملائنا، وعلى الإمكانات التي تتمتع بها “سيسيرو وبيرناي” اليوم. إنني على يقين تام من قدرته على توجيه دفّة الوكالة في الاتجاه الصحيح، والوصول بها إلى الأهداف المنشودة، خاصة في هذه الحقبة التي لا تزال فيها صناعتنا تتطور بوتيرة سريعة”.
وفي معرض تعقيبه على هذا التعيين، قال طارق الشرابي: “أعمل في صناعة الاتصال لأكثر من 15 عامًا، وأفتخر بالانتماء إلى “سيسيرو وبيرناي” طوال معظم هذه الفترة، وكان هدفي الرئيسي خلالها حشد قوى الفريق والعمل عن قرب من عملائنا، في إطار من روح التعاون البناء، من أجل إحراز التقدم الهادف إلى تحقيق النتائج، واتخاذ الإجراءات والحلول الاستباقية. لقد ساعدنا هذا النهج على تحقيق الازدهار في هذه الصناعة التي تشهد منافسة محتدمة. إن مشهد العلاقات العامة لا يتوقف عن التطور، وأشعر بالفخر العظيم لقدرتنا على النمو المستمر لمواكبة ذلك. وبعد أن بدأنا بأربعة موظفين، أصبح فريق وكالتنا الآن يزيد على أكثر من 40 شخصًا من خبراء الاتصال من جميع أنحاء العالم. إنه لشرف عظيم العمل مع هذا الفريق، لمواصلة الرحلة معًا لتحقيق المزيد من التقدم، والارتقاء بمكانة وكالتنا إلى أعلى المستويات”.
ومن خلال تسلمه مهمة الإدارة العامة للوكالة، سيركز طارق على تطوير فرص العمل والشراكات الجديدة لتسجيل المزيد من الإنجازات، ومواصلة تعزيز خدماتها لعملائها بالاعتماد على الحلول المبتكرة التي تتجاوز الطرق التقليدية. وتتمثل مهمته أيضًا على إضافة المزيد من القيمة لعملاء الوكالة، وتوسعة حجم محفظتها وزيادة نطاق انتشارها الجغرافي خارج منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.
يشار إلى أن “سيسيرو وبيرناي” تنتمي إلى شبكة “بوبلي نت”، وهي مجموعة الاتصالات التسويقية التي تضم كيانات متخصصة تعمل في مجال توفير الاستشارات الإبداعية والحلول الرقمية وخدمات منصات التواصل الاجتماعي وإدارة الفعاليات والمناسبات، واستشارات العلامات التجارية والتسويق التجريبي وإنتاج الفيديو.
نبذة حول سيسيرو وبيرناي
تعتبر “سيسيرو وبيرناي” وكالة استشارية إقليمية رائدة في مجال العلاقات العامة، حيث توفر خدمات اتصال متكاملة لمجموعة من أبرز العلامات التجارية العاملة في المنطقة. ومن خلال مقرها الكائن في دبي، كجزء من مجموعة “بوبلي نت” وشبكة “بابليسيتي”، يعمل فريق “سيسيرو وبيرناي” من المتخصصين في هذا المجال، والمنحدرين من ثقافات شتى، مع شبكة من الشركاء الإقليميين المنتشرين في جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.
ومن أهم ما تمتاز به الوكالة قدرتها على الجمع بين أساليب العلاقات العامة التقليدية مع إعلام العصر الجديد وتسويق المؤثرين، لتقديم النتائج التي ينشدها عملاؤنا. إن شعارنا “الحقائق تتحدث عنا”، يظهر بوضوح كل ما نقوم به، بدءًا من إحداث التأثير القابل للقياس على أنشطة عملائنا، وحتى إجراء البحوث وتقديم الرؤى المعمقة، لتطوير الأفكار المبتكرة والحملات الموجهة الهادفة إلى تحقيق النتائج التي تضمن تحقيق عائد استثماري إيجابي طويل الأجل. ويكمن الاهتمام بالتفاصيل في أساس كل ما نقوم به، من خلال جمع البيانات والاستكشاف وتحديد الأهداف وتجميعها، وتفسيرها والارتقاء المستمر بها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *