أخبار عامة

عبدالرحمن العويس: تفاعل ممثلي الحكومة مع توصيات أعضاء المجلس ومقترحاتهم انعكاس للمستوى الحضاري للعمل النيابي في دولة الإماراتبمناسبة اختتام المجلس الوطني الاتحادي لجلسات دور الانعقاد العادي الثالث للفصل التشريعي السادس عشر

بمناسبة اختتام المجلس الوطني الاتحادي لجلسات دور الانعقاد العادي الثالث للفصل التشريعي السادس عشر

أبوظبي، 3 يونيو 2018: أشاد معالي عبدالرحمن بن محمد العويس، وزير الصحة ووقاية المجتمع، وزير الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي بحضور ممثلي الحكومة الاتحادية وتفاعلهم مع طلبات أعضاء المجلس الوطني الاتحادي، والرد على جميع استفساراتهم وأسئلتهم حول مختلف القضايا التي تحظى باهتمام المجتمع.
وتوجه معاليه في تصريحات خاصة بمناسبة اختتام المجلس الوطني الاتحادي لجلسات دور الانعقاد العادي الثالث للفصل التشريعي السادس عشر بالشكر للسادة معالي الوزراء وأعضاء الحكومة الذين أبدوا حرصاً كبيراً على حضور جلسات المجلس، وسرعة كبيرة في التعامل مع توصيات أعضاء المجلس ومقترحاتهم.
وأكد معاليه أن حضور الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الداخلية لأعمال الجلسة الرابعة عشرة من دور الانعقاد الثالث للفصل التشريعي السادس عشر للمجلس الوطني الاتحادي لمناقشة “سياسة وزارة الداخلية في شأن تفعيل دور الشرطة المجتمعية”، وقانون التسول، وإجابته على جميع استفسارات الأعضاء ومتابعة التوصيات التي تم تقديمها خلال الجلسة، يؤكد حرص الحكومة على تنفيذ توجيهات قيادة دولة الإمارات بتقديم الدعم المتواصل لجهود المجلس لخدمة الوطن والمواطنين.
وقال معاليه: “إن التفاعل المميز الذي شهده هذا الدور بين أعضاء الحكومة والمجلس يعكس ما حققته دولة الإمارات من تقدم في العمل النيابي، والذي أصبح نموذجاً حضارياً يحتذى في العمل المشترك لمواصلة مسيرة التقدم والازدهار التي تشهدها دولة الإمارات”.
وتوجه معاليه بهذه المناسبة بالشكر إلى معالي الدكتورة أمل القبيسي رئيسة المجلس الوطني الاتحادي على إدارتها للجلسات والمجلس وفق أفضل الممارسات، كما توجه بالشكر للسادة أعضاء المجلس على الجهود التي يبذلونها لنقل تطلعات المواطنين ومناقشة القضايا التي تمس احتياجاتهم وتسهم في تلبية تطلعاتهم، والذي يؤكد بدوره مكانة المجلس كسلطة داعمة ومساندة لعمل الحكومة.
وأشاد معاليه كذلك بالجهود الكبيرة التي يقوم بها فريق وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي لتوفير آليات وأدوات مبتكرة لتعزيز والارتقاء بعمليات التنسيق وتكامل الأدوار بين الحكومة والمجلس، ومتابعة تنفيذ قرارات مجلس الوزراء بشأن توصيات المجلس وبما يصب في خدمة الوطن والمواطن.
وبين معاليه أن تمثيل الحكومة في جلسات المجلس في تطور مستمر، ونسب حضور جلساته بزيادة متواصلة من قبل السادة معالي الوزراء، مشيراً إلى أن المجلس ناقش وأقر خلال دور الانعقاد العادي الثالث للفصل التشريعي السادس عشر 13 مشروع قانون اتحادي، كما ناقش خلال هذا الدور 11 موضوعاً عاماً تتعلق بعدة قطاعات مهمة في الدولة، وفي مقدمتها قطاع التعليم والصحة وغيرهاً، ونتج عنها 113 توصية وتم رفعها إلى مجلس الوزراء لدراستها واتخاذ الإجراءات المناسبة.
وأوضح معاليه خلال هذا الدور تقدم أعضاء المجلس الوطني الاتحادي بـ(51) سؤالاً، هذا بالإضافة إلى أن المجلس في هذا الدور حقق إنجازات كبيرة، والذي يبرز حرص المجلس على الوصول إلى المواطنين في جميع الإمارات، وعكس تطلعاتهم واحتياجاتهم في جميع المجالات والقطاعات.
وذكر معاليه أن الإنجازات التي تحققت خلال الفصل التشريعي الحالي هي إضافة لمسيرة الإنجازات التي يحققها المجلس الوطني الاتحادي، كما أنها تبرز الدور الكبير لبرنامج التمكين السياسي الذي أطلقه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” بمناسبة اليوم الوطني الرابع والثلاثين لتأسيس دولة الاتحاد في إيجاد منهج متكامل يسهم في الارتقاء بالوطن والمواطن وتمكينه من الوصول إلى المكانة الرائدة التي يستحقها عالمياً.
وبين معاليه أن الجهود المميزة التي تقوم بها الوزارة والتعاون والتفاعل الكبيرين من ممثلي الحكومة وأعضاء المجلس أسهم في إيجاد منظومة عمل مبتكرة وشاملة للمساهمة في تلبية تطلعات المواطن من خلال العمل المتواصل لإيجاد حلول تحقق طموحاته وتجسد بشكل عملي رؤى وتوجيهات القيادة الرشيدة بإشراك أبناء الدولة في عملية البناء والتنمية والحفاظ على المكتسبات ومواصلة مسيرة الإنجازات للوصول إلى المكانة الرائدة التي تسعى إليها دولة الإمارات بأن تكون ضمن أفضل دول العالم.
وتتولى وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني مهام التنسيق بين الحكومة والمجلس الوطني الاتحادي وتوجيه الجهود النيابية لما فيه مصلحة الوطن والمواطن، كما تقوم بوضع التصورات لتوطيد العلاقة بين الحكومة والمجلس الوطني الاتحادي، ومتابعة تنفيذ قرارات مجلس الوزراء بشأن توصيات المجلس الوطني الاتحادي.
كما تقوم كذلك بمتابعة إصدار مشروعات القوانين وعرض الموضوعات العامة التي يود المجلس الوطني مناقشتها على مجلس الوزراء والإعداد والتحضير لتمثيل الحكومة في جلسات المجلس، وتقديم الدعم للمجلس ولجانه للحصول على البيانات والمعلومات من أجهزة الدولة المختلفة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *