أخبار عامة

قطاع دبي البحري يشيد بالفوز التاريخي للإمارات بعضوية مجلس “المنظمة البحرية الدولية”

سلطان بن سليّم: "العضوية إضافة هامة لمكتسباتنا الحضارية والإمارات تخطو بثقة نحو الصدارة البحرية العالمية"

11 ديسمبر 2017
دبي، الإمارات العربية المتحدة

هنأ سعادة سلطان بن سليّم، رئيس مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة في دبي، رئيس “سلطة مدينة دبي الملاحية”، دولة الإمارات، قيادةً وشعباً، بالفوز التاريخي بعضوية مجلس “المنظمة البحرية الدولية” ضمن الفئة “ب”، مؤكداً بأنّه دفعة قوية باتجاه ترسيخ المكانة الريادية للدولة على خارطة التجارة والنقل والشحن البحري في العالم. وأوضح بن سليّم بأنّ الإنجاز الجديد ليس مستغرباً عن الإمارات التي نجحت في أن تصنع لنفسها موطئ قدم بين العواصم البحرية العالمية، في ظل السياسة الحكيمة والدعم اللامحدود من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة “حفظه الله”، وأخيه صاحب السمو الشيخ محد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله”، لترجمة “رؤية الإمارات 2021” في الوصول إلى مصاف الدول الأكثر تقدّماً في العالم.

وأشاد بن سليّم بالإنجازات البحرية المتلاحقة التي جعلت من الإمارات منافساً دولياً قوياً باعتبارها إحدى الدول المؤثرة في حركة التجارة البحرية العالمية، مضيفاً: “يمثل الفوز بعضوية مجلس “المنظمة البحرية الدولية” ضمن الفئة “ب” إضافة هامة للمكتسبات الحضارية المرتبطة باسم الإمارات، التي تخطو خطوات سبّاقة للوصول إلى الصدارة البحرية العالمية مدعومةً بمقومات تنافسية وإمكانات عالمية المستوى، لا سيّما على صعيد الموانئ والبنية التحتية والمرافق اللوجستية المتطورة والتي تعتبر من بين الأفضل عالمياً في مجال النقل والشحن البحري. ويشرفنا أن نكون في “سلطة مدينة دبي الملاحية” من المساهمين في مسيرة تطوير مكونات التجمع البحري المحلي، لا سيّما الشحن والموانئ والهندسة البحرية والتدريب وخدمات الدعم البحري، وإنجاح عدد من أبرز مشاريع توسعة الموانئ التي تعتبر دعامة أساسية لتعزيز تنافسية الإمارات ضمن المشهد البحري الدولي.”

وأردف بن سليّم بالقول: “يدفعنا الإنجاز التاريخي قدماً إلى مواصلة المساعي الدؤوبة لتحديث البنية التحتية وتطوير السياسات والأطر التنظيمية المتكاملة وتنمية الكفاءات البحرية لدفع عجلة تطور قطاعات السفن والموانئ والعمليات الهندسية والدعم البحري، استناداً إلى دعائم متينة قوامها الابتكار والمعرفة والتحول الذكي. ونضع على عاتقنا مسؤولية الاستمرار في تنفيذ “استراتيجية القطاع البحري” التي تضع أساساً متيناً لبناء قطاع بحري آمن ومستدام يتّسم بالشمولية والتجدّد والقدرة على دعم مسار التنويع الاقتصادي، وصولاً إلى مرحلة “إمارات ما بعد النفط”.”

واختتم بن سليّم: “جاء الفوز التاريخي عن جدارة واستحقاق، في خطوة تعكس الثقة العالية التي يوليها المجتمع البحري الدولي للإمارات باعتبارها لاعباً مؤثراً في رسم ملامح قطاعات التجارة والنقل والشحن البحري، وهو ما يعزز ثقتنا بأننا نسير بالاتجاه الصحيح لمواصلة تعزيز مكانتها الدولية تحقيقاً لطموحاتها التي لا حدود لها.”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *