أخبار عامة

“مستشفى الملك فيصل التخصصي” يجدد اتفاقية التعاون مع “مستشفى هيوستن ميثوديست” الأمريكي لمواصلة تحسين جودة خدمات الرعاية الصحية

الرياض، المملكة العربية السعودية، 31مايو 2018: جدد مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث مذكرة التفاهم التي تجمعه بمستشفى هيوستن ميثوديست الأمريكي للمرة الرابعة على التوالي، وذلك نظراً لإسهاماتها الإيجابية في تطوير قطاع الرعاية الصحية في المملكة منذ توقيعها للمرة الأولى في العام 2009. وعلى مدار الأعوام الثلاثة القادمة، ستعكف الهيئتان على وضع أطر عمل جديدة لرفد جهود تطوير قطاع الرعاية الصحية، والارتقاء بجودة الخدمات ومعايير السلامة وتجارب المرضى.
ووقع مذكرة التفاهم كل من الدكتور ماجد الفياض، المشرف العام التنفيذي للمؤسسة العامة لمستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث، وكاثي إيستر، الرئيس والمدير التنفيذي لمستشفى هيوستن ميثوديست الأمريكي – خدمات الرعاية الصحية العالمية. وبموجب المذكرة، سيقوم كلا المستشفيين بتقييم إمكانية وفرص تبادل التجارب والخبرات ضمن مجالات مختلفة متعلقة بجودة الخدمات وصحة المرضى كالمسارات السريرية (الأدوات المستخدمة لإدارة وتوجيه نظم الرعاية الصحية المستندة إلى أدلة علمية وبحثية)، ومعدلات الوفيات، والمؤشرات السريرية، ورضا المرضى.
وستنظر مذكرة التفاهم الممتدة لثلاث سنوات في التقدم الحاصل في عدد من المشاريع المشتركة، بما فيها برامج تدريب السريري والقيادي المقدمة للعاملين والتي تتم في هيوستن. كما أنها ستزود أطباء واستشاريي مستشفى الملك فيصل التخصصي بفرصة الاستفادة آراء أطباء مستشفى هيوستن ميثوديست الذين يسخرون خبراتهم لتقديم استشاراتهم التشخيصية كجزء من برنامج الرأي الطبي الثاني التابع للمستشفى.
وفي هذا الصدد، قال الدكتور ماجد الفياض: “تنظر الإدارة التنفيذية لمستشفى الملك فيصل التخصصي إلى هذه المذكرة كفرصة هامة للارتقاء بالخدمات الصحية المقدمة للمرضى، وخصوصاً في وقت يتوقع أن يشهد فيه المستشفى تحولات وتطورات هامة في المستقبل القريب. ونحن واثقون من الجهود الكبيرة التي يبذلها مستشفى هيوستن ميثوديست بموجب هذا التعاون لإرساء أعلى معايير التميز في مجال الرعاية الصحية التي تضع المرضى في صميم أولوياتها، والارتقاء بمجالات التدريب والتعاون الطبي، مؤمنين بما ستفرزه مشاركة المعارف وتبادل الخبرات من فائدة كبيرة ستعود على الطرفين وتدفع قدماً نحو تحقيق الأهداف المرجوة.”
وتأكيداً على أهمية هذه الشراكة طويلة الأمد، قالت كاثي إيستر: “نشكر كل من ساهم في نجاح هذه الشراكة الطويلة والمثمرة التي تجمعنا بمستشفى الملك فيصل التخصصي، إذ نشهد اليوم كتابة سطر جديد في سجل هذا التعاون لدعم وتطوير قطاع الرعاية الصحية في المملكة. ونتطلع لمواصلة العمل مع مستشفى الملك فيصل التخصصي، والبناء على النتائج القيمة لهذه الجهود، وأثرها على قطاع الرعاية الصحية المحلي، والتأكيد على أهمية ترسيخ مبدأ مشاركة الخبرات والمعارف بين المؤسستين لصالح كافة الأطراف المعنية من أطباء وممرضين وإدارات ومرضى وغيرهم.”
وبحث كل الفياض وإيستر على هامش توقيع المذكرة الآفاق المستقبلية لهذا التعاون، ومختلف السبل للمساهمة في تطوير قطاع الرعاية الصحية في المملكة؛ كما تم مناقشة الأفكار الخاصة ببرامج التبادل المعرفي الخاصة بطواقم التمريض في هيوستن، وتسليط الضوء على الرؤى المشتركة الرامية لمواصلة العمل لتحسين جودة الخدمات الصحية المقدمة للمرضى في مستشفى الملك فيصل التخصصي.
ويعتبر كل من مستشفى الملك فيصل التخصصي ومستشفى هيوستن ميثوديست من المؤسسات الطبية المرموقة التي تتمتع بتاريخ حافل بالإنجازات في مجال الرعاية الصحية. وتعود علاقة التعاون بين المؤسستين إلى سبعينيات القرن الماضي، قبل تجديدها في العام 2009 لاستكشاف آفاق تعاون جديدة، والعمل على المساهمة في تطوير قطاع الرعاية الصحية في المملكة. يذكر أن اتفاقية التعاون المشترك قد جددت في العام 2009، و2012، و2015، والآن في عام 2018.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *