أخبار عامة

مشاريع سالم أحمد الموسى ترعى المسرحية الاجتماعية الوطنية “حدك مدك”

الموسى: "نلتزم بتعزيز المسؤولية المجتمعية وتقوية دعائم مجتمعٍ متماسك يسوده شعور الفخر بالهوية الوطنية والانتماء"

الإمارات العربية المتحدة، 16 ديسمبر 2017 – أعلنت “مشاريع سالم أحمد الموسى”، واحدة من أبرز اتحادات الأعمال في دولة الإمارات العربية المتحدة عن رعايتها للمسرحية الاجتماعية الوطنية الكوميدية تحت عنوان “حدك مدك” من تأليف واخراج الفنان عبدالله زيد وبطولة نخبة من نجوم الدراما في المسرح الاماراتي. وتأتي رعاية المسرحية من في إطار توجيهات الحكومة الرشيدة بضرورة الارتقاء بالحركة الثقافية والادبية والمسرحية التي بدورها تساهم في توفير بيئة شاملة تدمج في نسيجها مختلف فئات المجتمع وتحافظ على ثقافة الإمارات وتراثها وتقاليدها وتعزز من تلاحمها.
وقال سعادة سالم أحمد الموسى، المؤسس ورئيس مجلس الإدارة والمدير العام لـ “مشاريع سالم أحمد الموسى” بأنّ رعاية الشركة لهذه التحفة المسرحية يأتي في إطار سعيها إلى رفع مستوى الوعي الثقافي المجتمعي والارتقاء بالممارسات والإبداعات وإثراء التواصل الحضاري بما يخدم قضية تنمية المجتمع. وتحرص الشركة من خلال رعاية فعاليات ثقافية ومجتمعية إلى تعزيز التواصل مع أفراد المجتمع والمشاركة في رصد القضايا الاجتماعية التي تطرح ما يدور في المجتمع بكل صدق وأمانة.
وأكّد الموسى بأنّ دولة الإمارات كانت ولازالت مرجعاً تاريخياً ومصدراً للنهوض بمستوى الآداب والفنون والثقافة والمسرح، وتسعى الإمارات في ظلّ التطوّرات الإقليمية والدولية على تعزيز حسّ الانتماء إلى الوطن والعمل من أجل رقيه وتقدّمه، وإعداد النفس للعمل من أجل خدمته ودفع الضررعنه، بالإضافة إلى الحفاظ على مكتسباته. وأضاف: “بأننا نحرص على رعاية وتنظيم فعاليات مجتمعية وثقافية انطلاقاً من التزامنا بتعزيز دورنا في المسؤولية المجتمعية وترسيخ مفهوم التكاتف والتلاحم والتسامح بين أفراد المجتمع وتعميق روح المواطنة الصالحة والإنتماء لهذا الوطن، تماشياً مع توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بضرورة الارتقاء بالحركة الثقافية والأدبية والمسرحية لعكس الوجه الحضاري والريادي لدولة الامارات.
والجدير بالذكر بأنه تمّ عرض المسرحية للمرة الأولى في ابوظبي بالتزامن مع يوم الشهيد. وستقدّم المسرحية 46 عرضاً على مدار 8 شهور بحضور نخبة من المسؤولين والمواهب والمثقفين المهتمين بالحركة الفنية والثقافية في الدولة. ويشكل 25% إلى 30% من العرض المسرحي من العنصر العسكري “الشهداء والخدمة الوطنية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *