أخبار عامة

ممثلو 135 دولة في روما يناقشون ترميم المدن التاريخية المدمرة والمتضررة

الشارقة، 7 ديسمبر 2017

بدأت الدورة الثلاثون للجمعية العامة للمركز الدولي لدراسة صون وترميم الممتلكات الثقافية «إيكروم»في العاصمة الايطالية روما مؤخراَ، و شهد الحدث الذي استمر ثلاثة أيام عدداً من جلسات النقاش حول الطرق المثمرة والمستدامة لدعم إعادة ترميم المدن التاريخية المدمرة و المتضررة .

واجتمعت وفود الدول الـ135 الأعضاء لمناقشة التوجهات الاستراتيجية وإقرار خطة العمل للوكالة الثقافية التي تتخذ من روما مقراً لها، وانتخاب المجلس الذي يديرها. و تم التصديق من الجمعية العامة أيضاً على ترشيح المدير العام المقبل للمنظمة الذي يرشحه المجلس التنفيذي لولاية مدتها ستة أعوام حيث ترأس سعادة السفير صقر الريسي وفد الامارات في اجتماع الجمعية العام للدول الاعضاء في ايكروم بروما بحضور اعضاء الوفد الاماراتي ، الدكتور عبد العزيز المسلم، رئيس معهد الشارقة للتراث وصقر محمد و م.سلطان الحمادي والدكتور اياد حافظ ،حيث تم عقد الاجتماع الاول رقم 89 لمجلس ايكروم التنفيذي في مقر ايكروم الكائن في قيامان ميشيل ١٣ في روما و تم الاطلاع على جدول اعمال المؤتمر الدولي العام رقم ٣٠ GA للدول الاعضاء في ايكروم و المصادقة عليه و الحديث حول المستجدات و الافكار التي يمكن عرضها في المؤتمر العام كما تم استعراض مجموعة من التقارير المالية و الفنية و العملية و استعراض الخطط و الاستراجية المستقبلية لايكروم

من ناحية أخرى، صادقت الجمعية العامة على تعيين الدكتور ويبر ندورو مديراً عاماً جديداً لمنظمة «إيكروم»، ليقود المنظمة خلال السنوات الست المقبلة.

حيث تابعت الجمعية العامة جلساتها واجتماعاتها الإدارية. و عقدت جلسة نقاش موضوعية في شأن «إعادة الإعمار بعد الصراع – التعافي والمشاركة المجتمعية»، بالتعاون مع «ايكروم – الشارقة»، المركز الإقليمي لحفظ التراث المادي العمراني والأثري في العالم العربي، الشارقة، دولة الإمارات العربية المتحدة.
و في الاجتماع تم انتخاب اعضاء المجلس الجدد بالتذكية رغم وجود عدد كافي للتنافس و هم مصر ، السودان ، امريكا ،روسيا ،الصين ،لبنان ،المانيا ، دومينيكا ،بولندا ،سويسرا ، بلجيكا ، البرتغال و سوازيلاند.
ويؤكد هذا النشاط الحاجة إلى التنسيق بين مختلف الوكالات التنموية في شأن قضايا إعادة الإعمار، مع إشراك المجتمعات المحلية ودعمها في ما يتعلق بالتنوع الثقافي. حيث ركزت جلسات النقاش على أمثلة ودراسات حالة من العديد من الدول حول العالم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *