تحليل أساسي

مُؤشِر نَاسدَاك يُسَجِّل إغلاقًا قياسِيًا جَديداً والدولار “مُتَفَاوت” الأداء

التقرير اليومي لشركة اي سي ام كابتال

5 حزيران/يونيو 2018
الأسهم
ارتفعت الأسهم الأمريكية أمس، مُستفيدة من تجاهل المستثمرين للمخاوف التجارية. يُذكر أن سُوق الأسهُم الأمريكية تعرض للضغط مع بداية العام الجاري؛ متأثرا سلبا بمحادثات الحرب التجارية والتضخُم والعوائد المُرتفعة. وعلى الرغم من ذلك، لا يزال لدى المستثمرين ثقة في أن الاقتصاد الأمريكي يتمتع بصحة جيدة وأن الشركات تُبلي بلاءً حسناً. فيما يتوقع المحللون أن يتجاوز نمو الأرباح في الربع الثاني نسبة 18٪. ارتفع مؤشر داو جونز الصناعي ما يقرب من 200 نقطة ليعود مجددا إلى المنطقة الإيجابية لهذا العام. كما استطاع مؤشر ستاندرد آند بورز 500 الارتفاع إلى أعلى مستوى له منذ شهرين ونصف، حيث تعززت الرغبة في المخاطرة بعد صدور تقرير الوظائف يوم الجمعة. سجل مؤشر ناسداك المركب إغلاقًا قياسيًا جديدًا للمرة الأولى له منذ أوائل شهر آذار/مارس مدفوعًا بأسهم شركة آبل –المرتفعة دومًا-وبأخبار أن مايكروسوفت بصدد الاستحواذ على جيت هوب. كما ارتفع مؤشر ناسداك بنسبة 10٪ هذا العام، مما يؤكد على قوة قطاع التكنولوجيا.
الدولار
تعافى الدولار ليتجاوز معظم خسائره التي سجلها مؤخرا لينهي جلسة تداول أمس على خسائر طفيفة. ويتداول مؤشر الدولار – الذي يقيس قوة الدولار أمام سلة من العملات الرئيسية- في نطاق ضيق منذ الأسبوع الماضي. ارتفع الدولار أمام مقابل الين الياباني والفرنك السويسري، لكنه كان ضعيف الأداء أمام اليورو. هذا التأثير يؤكد على أن المستثمرين يفضلُون وضع التداول على المخاطرة. وعلى صعيد البيانات الاقتصادية؛، تترقب الأسواق اليوم مؤشر مديري المشتريات غير الصناعي ISM لشهر أيار/مايو.
الإسترليني
تراجع الإسترليني أمام الدولار لينهي سلسلة من المكاسب المتتالية والتي استمرت ثلاثة أيام. العناوين الرئيسية المتعلقة بـ خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي تضيف ضغوطًا على العملة. انخفض الإسترليني بشكل كبير منذ منتصف نيسان/أبريل؛ حيث أظهرت التقارير الاقتصادية أن أداء الاقتصاد كان جيدًا في الربع الأول من العام الجاري. وقد فضَّل المستثمرون الجنيه الإسترليني على الدولار منذ بداية الأسبوع الماضي؛ لا سيما وأنهم كانوا يتوقعون أن تُظهِر المؤشرات الاقتصادية ارتفاع الاقتصاد خلال الربع الثاني من العام. لكن تراجُع الإسترليني أمس مَحَى تلك المكاسب. فيما لامس مؤشر مديري المشتريات الإنشائي لشهر مايو مستويات 52.5 والذي كان متوقعا له أن يلامس مستويات 52. وتترقب الأسواق اليوم صدور مؤشر مديري المشتريات لقطاع الخدمات لشهر مايو، وبحسب توقعات العديد من المحللين قد يلامس المؤشر مستويات 52.9.
الدولار الأسترالي
تراجع الدولار الأسترالي قليلا أمام نظيره الأمريكي؛ حيث أبقى بنك الاحتياطي الأسترالي على معدلات الفائدة دون تغيير عند مستويات 1.50٪ ليسجل بذلك مدة 22 شهرًا. فيما أشار البنك إلى أن المخاطر العالمية تتصاعد خاصة مع التوتر التجاري بين الولايات المتحدة والصين، والاضطرابات السياسية في إيطاليا. ومع ذلك، أبدى تفاؤله بشأن نمو الأجور في المستقبل. وعلى صعيد البيانات الاقتصادية، تترقب الأسواق صباح غد صدور بيانات الناتج المحلي الإجمالي للربع الأول؛ حيث يتوقع المحللون قراءة قوية؛ لا سميا وأن الاقتصاد شهد دعما ملحوظا من ارتفاع الصادرات والإنفاق الحكومي.
الذهب
تراجع الذهب لليوم الثالث له على التوالي؛ متأثرا سلبًا بتحول المستثمرين إلى الأصول مرتفعة المخاطر بسبب النظرة المستقبلية للاقتصاد الأمريكي وتحسُن الوضع السياسي الإيطالي. هبط الذهب إلى مستويات 1,289 دولارًا، ويسجل الآن هبوطا بنحو 1% خلال العام. جدير بالذكر أن أسعار الذهب قد تواجه مزيدًا من الضغوط في حال ارتفاع عوائد سندات الخزانة الأمريكية مرة أخرى وفي حالة تراجع حدة التوترات التجارية.
النفط
تأثرت أسعار النفط سلبا بتزايد القلق حيال قيام كبار منتجي النفط برفع معدلات إنتاج النفط الخام. حيث تراجع خام برنت وخام غرب تكساس الوسيط لليوم الثالث على التوالي. فيما سجل خام غرب تكساس الوسيط أدنى مستوى له منذ شهرين ليتجاوز المتوسط المتحرك البسيط لـ 100 يوم، للمرة الأولى له منذ منتصف أيلول/سبتمبر. كما تراجعت أسعار النفط من أعلى مستويات لها في عدة سنوات؛ لا سيما مع تزايد التوقعات بأن تقوم منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) والدول غير الأعضاء في المنظمة بضخ المزيد من النفط لتغطية الناتج المفقود. أصبحت الآن صناديق التحوط الخاصة بالنفط عند مستويات منخفضة، لا سميا وأن الرهان على تراجع أسعار النفط بلغ أعلى مستوى له في ستة أشهر. وعلى صعيد البيانات الاقتصادية، تترقب الأسواق اليوم تقرير معهد البترول الأمريكي والخاص بمخزونات النفط الأمريكي الأسبوعية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *