أخبار عامة

ندوة لمجلس سيدات أعمال دبي حول المهارات الكتابية للارتقاء بالمسار المهني وريادة الأعمال

تهدف لتعزيز تنافسية الأعضاء في سوق العمل

دبي _ 27 يونيو
في إطار جهوده لتطوير مهارات أعضائه وتعزيز تنافسيتهم في سوق العمل، نظم مجلس سيدات أعمال دبي مؤخراً في مقر غرفة تجارة وصناعة دبي ندوة حول الارتقاء بالمسار المهني وريادة الاعمال من خلال استعراض أحدث تقنيات السير الذاتية والتواصل، وذلك بمشاركة 43 سيدة أعمال من مختلف القطاعات الاقتصادية.
وأدارت الندوة كيم بايج، المؤلفة المتخصصة في الكتابة المبدعة ووسائل التخاطب، والخبيرة المرموقة في المعرفة الكتابية، حيث استعرضت أمام عضوات مجلس سيدات أعمال دبي التقنيات الحديثة والوسائل المتطورة في الكتابة لتحويل الخبرات إلى مستندات فعالة تدعم أصحابها في الارتقاء بالسلم الوظيفي او الانتقال إلى مناصب أفضل وأرفع في مؤسسات مهنية أخرى.
وكانت الندوة ناقشت موضوعاً مهماً في سوق العمل، وهو كيفية التعبير عن الخبرات التي تمتلكها سيدات الأعمال في سير ذاتية تفتح آفاقاً أوسع للمشاركات، وتعزز من صورة وأهمية الاعمال والمشاريع التي تديرها سيدات الاعمال وبالتالي يحققن ميزة تنافسية لأعمالهن.
وأشار مجلس سيدات أعمال دبي انه يحرص على تزويد عضواته بالمعرفة التي تثري خبراتهن، وتعزز تنافسيتهن وتطبيق خطة متكاملة لغرس المعارف المتنوعة ونشر الخبرات الحديثة بين أعضائه، خصوصاً وأنه يواكب متطلبات التنمية في إمارة دبي فيما يتعلق بتمكين المرأة وتعزيز مساهمتها في دعم هذه المسيرة التنموية.
بدورها أشارت بايج ان سيدات الاعمال في دبي لهن مكانة بارزة في المجتمع مما يتطلب ابراز جميع الخبرات والمهارات بأسلوب منظم ومتكامل وشامل، معتبرةً ان التعبير الكتابي يشكل ركيزة اساسية وأداة إستراتيجية في التعبير عن خلفياتهن الشخصية والمهنية أو التعليمية بما يساعدهن في توسيع شبكة تواصل شراكاتهن وتحقيق طموحاتهن في مجال الأعمال.
ولفتت بايج إلى أن بيئة الأعمال في دبي عالمية المستوى وبالتالي ينبغي على عضوات مجلس سيدات أعمال دبي إيلاء الاهتمام لأدق التفاصيل، ونقل أفكارهن بطريقة سلسة واحترافية تعكس الخبرات التي راكموها من تجاربهم المهنية السابقة، وترتقي بمهاراتهن.
وتأتي هذه الندوة ضمن النشاطات الدورية التي ينظمها مجلس سيدات أعمال دبي لاستعراض أبرز المهارات والخبرات التي من شأنها تعزيز تنافسية عضواته، وصقل مهاراتهن، وتحفيز دورهن في سوق العمل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *