أخبار عامة

وزارة الاقتصاد الوطني وسفارة فلسطين ينظمان لقاء مع مجتمع الاعمال الهولندي بالتنسيق مع مجلس الاعمال الهولندي الفلسطيني المشترك وهيئة تشجيع الاستثمارالفلسطينية

لاهاي، هولندا

الجمعة 28 حزيران، نظمت وزارة الاقتصاد الوطني وسفارة دولة فلسطين لدى مملكة هولندا، لقاء مع مجتمع الاعمال الهولندي بالتنسيق مع مجلس الاعمال الهولندي الفلسطيني المشترك وهيئة تشجيع الاستثمار الفلسطينية لتعزيز علاقات التعاون في المجالات الاقتصادية.

ويأتي هذا اللقاء الذي تم تنظيمه بناء على مبادرة مشتركة بين وزيرة الاقتصاد الوطني رئيسة مجلس إدارة هيئة تشجيع الاستثمار الفلسطينية عبير عودة، وسفيرة دولة فلسطين روان سليمان، إستجابة لاحتياجات القطاع الخاص الفلسطيني، بهدف تنفيذ برنامج عمل مشترك، وبمشاركة جميع الاطراف ذات العلاقة لتعزيز التعاون في المجالات الاقتصادية.

و أكدت سفيرة دولة فلسطين روان سليمان لدى مملكة هولندا على توجهات الحكومة الفلسطينية في تعزيز العلاقات الثنائية و الاقتصادية مع الشركاء الدوليين بهدف تمكين الاقتصاد الفلسطيني والقطاع الخاص مشيدة بالعلاقات الثنائية المميزة بين دولة فلسطين والمملكة الهولندية.

وقد تخلل اللقاء تقديم عروض من قبل الجانب الفلسطيني حول البيئة الاقتصادية والقانونية في فلسطين بالإضافة إلى المناخ الاستثماري وأهم القطاعات الاقتصادية المتاحة والواعدة أمام المستثمرين، بالإضافة إلى عرض حول قصص وتجارب القطاع الخاص وتم عرض بعض المنتجات الفلسطينية المنافسة والواعدة للتصدير.

وأكد الجانب الفلسطيني خلال اللقاء الذي عقد في مقر سفارة فلسطين في لاهاي بحضور مجموعة مميزة من مجتمع الاعمال الهولندي بالتنسيق مع رئيس مجلس الاعمال الهولندي ودول الشرق الاوسط وشمال أفريقيا السيد سليم رباني على الالتزام الرسمي والشعبي في دعم الاستثمار الاجنبي والمشترك والمحلي.

من جانبه قدم الجانب الهولندي الرسمي ممثلا بوزارة الخارجية ووكالة المشاريع، نبذة عن دورهم بتقديم البرامج والدعم المتاح لمجتمع الاعمال الهولندي لتنفيذ انشطة مشتركة في فلسطين واستكشاف فرص الاستثمار.

وفي ختام اللقاء شددت السفيرة سليمان على أهمية هذه الانشطة ودورها في تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين وضرورة البناء عليها للخروج بنتائج عملية تلبي طموح القطاع الخاص الفلسطيني ونظيره الهولندي، بناءً على تعليمات وزير الخارجية رياض المالكي ووزيرة الاقتصاد الوطني عبير عوده وذلك إستجابة لاجندة السياسات الوطنية وتوجيهات رئيس الوزراء ورؤية سيادة الرئيس محمود عباس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *