أخبار عامة

وكيل “وزارة الصحة ووقاية المجتمع” يبحث تعزيز العلاقات الصحية مع السفير الكندي

الإمارات، 10 يناير 2018 – بحث سعادة الدكتور محمد سليم العلماء وكيل وزارة الصحة ووقاية المجتمع أثناء لقائه سعادة مسعود حسين سفير دولة كندا لدى دولة الإمارات توثيق التعاون الصحي بين البلدين وتبادل الخبرات في مجال الابتكار واستشراف المستقبل وسبل التعاون في مجال الرعاية الصحية، والممارسات الطبية والتعليم الطبي المستمر، بحضور الدكتور عيسى المنصوري مدير إدارة العلاقات الصحية الدولية.

واستعرض الجانبان أثناء اللقاء الذي جرى في ديوان وزارة الصحة ووقاية المجتمع بأبوظبي العلاقات الثنائية بين البلدين والسبل الكفيلة بتعزيزها في القطاع الصحي ودراسة فرص توقيع مذكرة تفاهم وتبادل الخبرات الطبية والتعاون في مجال التدريب التعليم الطبي المستمر والتنسيق لزيارات وفود بين البلدين وابتعاث الأطباء والفنيين وإرسال المرضى للعلاج واستقطاب الأطباء الزائرين والتنسيق والعمل في معرض الصحة العربي والذي سيقام في دبي في الفترة من 29 يناير لغاية 1 فبراير.

وأكد سعادة الوكيل على أهمية هذا اللقاء لفتح آفاق التعاون المثمر وتطوير العلاقات الصحية بين البلدين، واستشراف الفرص المستقبلية لمواكبة أحدث الأساليب العلاجية العالمية، ورفع معايير الجودة في خدمات الرعاية الصحية، مشيراً إلى الإنجازات النوعية التي تحققها دولة الإمارات في مجال جودة الخدمات الصحية وكفاءة الكوادر الطبية بفضل دعم القيادة الرشيدة نحو تحقيق أهداف وزارة الصحة ووقاية المجتمع في تقديم الرعاية الصحية الشاملة والمتكاملة وتطوير نظم المعلومات الصحية وبناء أنظمة الجودة والسلامة الصحية وتقديم خدمات ادارية متميزة وترسيخ ثقافة الابتكار.

من جانبه أشاد السفير الكندي بالإنجازات النوعية لدولة الإمارات في قطاع الصحة والمستوى الرفيع للخدمات الصحية وتميز المنظومة الصحية، مبدياً اهتمام حكومة بلاده بتعزيز العلاقات الصحية وتبادل الخبرات وتفعيل البحث العلمي إلى جانب تعزيز السياحة العلاجية بين البلدين والمشاركة في المعارض والمؤتمرات الطبية التي تعقد في البلدين. وأكد أن اللقاء شكل فرصة ثمينة لتنمية العلاقات الصحية بين البلدين واستكشاف فرص تعزيز التعاون المثمر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *