تعليم الفوركس

الشبه الكبير بين كأس العالم وتداول الفوركس

الكاتب: الحسن علي بكر 

بمناسبة كأس العالم ومتابعة آداء الفرق المختلفة في كأس العالم كان هناك العديد من الملاحظات التي نجدها تتشابه بين لعب كرة القدم وتداول الفوركس والأسواق المالية.

أولا: المدرب والمحلل الخارجي

نرى العديد من المحللين الكرويين اثناء وقبل وبعد المباراة ونرى آراء هؤلاء المحللين طوال الوقت حول ما يجب وما لا يجب ولماذا لم يقم المدرب بهذا الأمر ولماذا قام بذاك الأمر والواقع هو أن المحلل الخارجي الذي يجلس في مقصورة مكيفة ويشاهد المباراة من خلال الشاشات لا يعيش نفس الضغوط النفسية التي يعيشها مدرب الفريق وكذلك لا يوجد لديه معرفة كاملة باستراتيجية المدرب وهو يقوم باعطاء الرأي وقد شاهد ما حدث فعليا فيما ينظر المدرب إلى ما لم يحدث بعد والقدرة على تغيير النتيجة لصالح فريقه..

نفس الأمر في حال تداول الفوركس، المحلل الخارجي والذي يحلل بدون الدخول في السوق هو محلل معزول عن المؤثرات النفسية المختلفة ويقوم بتحليل ما يراه ولا يتعرض لأي مشكلة إن صح أو خاب تقديره بينما يعتبر أي تحليل للمتداول أمرا يترجم لربح أو خسارة وبالتالي يعتبر أكثر أهمية من رأي المحلل الخارجي.

لفتح حساب تداول اضغط هنا

ثانيا: الاستراتيجية المربحة ليس بالضرورة أن تكون الاستراتيجية المثالية

شهدنا العديد من المنتخبات تلعب بشكل جميل وباستراتيجية رائعة ولكنها لم تترجم إلى أهداف مما أدى إلى خروجها من المنافسة وعلى الرغم من مثالية استراتيجيتها ولكنها لم تخدمها والمهم هنا هو استخدام استراتيجية سليمة للتداول التي تحقق ربحا مناسبا وليست استراتيجية مثالية قد لا تتناسب مع وضع السوق في تلك اللحظة ولكن استراتيجية قادرة على تحقيق الاهداف وتحقيق الارباح.

لفتح حساب تداول اضغط هنا

ثالثا: حماية المرمى

الكثير من المنتخبات لعبت بهجوم قوي للغاية وضغط كبير على مرمى الخصم ولكن ضعف الدفاع كان سببا في خسارتهم وذلك لعدم وضع الحماية الكافية لمرماهم من أي اختراق للفريق المقابل قد يكون مباغتا. كذلك هو الحال في تداول الفوركس وإن لم تقم بحماية حسابك من أي مفاجآت في السوق من خلال استخدام استراتيجية ادارة مخاطر مناسبة قد ينتهي بك الأمر بالخسارة على الرغم من استراتيجية جيدة تحقق ارباحا كبيرة ولكن عدم وضع الحماية المناسبة سرعان ما تحولها إلى خسارة.

لفتح حساب تداول اضغط هنا

العديد من الامور الاخرى التي يمكن أن نجدها تتشابه ما بين كأس العالم وتداول الفوركس وكلاهما يسعيان إلى تحقيق الأهداف وحماية مرماهم من أي مخاطر من خلال استخدام الاستراتيجية المناسبة.

للحصول على متابعة فورية وتوجيهات اثناء التداول افتح حساب الآن من خلال شركة أف إكس برو وتمتع بمتابعة دائمة من خبرائنا قبل واثناء التداول

لفتح حساب تداول اضغط هنا

الحسن علي بكر

مستشار مالي دولي يعمل في مجال الأسواق المالية منذ أكثر من 20 عاما عمل خلالها في وساطة العملات الأجنبية في البنوك وكمحلل متخصص في أسواق العملات وأسواق الأسهم ضمن شركات وساطة ومدرب للتحليل الفني والأساسي في مؤسسات عالمية. مؤسس موقع بال فوركس وتطبيق نورني لأسعار العملات محليا وكذلك مؤسس نظام بال أف إكس لمحاسبة شركات الصرافة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *